بيان الجبهةالمغربيةلدعم فلسطين وضد التطبيع.فرع طنجة



بيان الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع.فرع طنجة
في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف 29 نونبر من كل سنة،نظمت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع- فرع طنجة،وقفة رافضة لنهج التطبيع الشامل للعلاقات بين الدولة المغربية ودولة الاحتلال الإرهابية، وهي الوقفة التي جاءت،على غرار وقفات المدن الأخرى،تعبيرا عن رفض التطبيع والمطالبة بإسقاطه وإلغاء كل الاتفاقيات المنبثقة عنه.وقد عرفت الوقفة تطويق مكانها بعشرات عناصر القوة العمومية وعدد مهول من البلطجية،الذين عمدوا وأصروا بكل عنف على تنفيذ الاعتداءات اللفظية والجسدية التي طالت عموم المحتجين،وفي مقدمتهم مسؤولي الجبهة محليا.

وأمام هذا الوضع،يسجل فرع الجبهة بطنجة مايلي :

– إدانة كل أساليب العنف المجاني وغير المبرر قانونا والاعتداءات المتعددة التي حصلت مساء اليوم 29 نونبر بساحة الأمم.

– إدانة الاعتقال التعسفي الذي طال البعض من الجماهير المحتجة،الذين لولا تدخل بعض الحقوقيين اعضاء الجبهة لما تم إخلاء سبيلهم.
– الرفض القاطع لتسخير البلطجية للاعتداء على المحتجين بمختلف الطرق،لاسيما بالسب والشتم والإهانة.



وفي الأخير يجدد فرع الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع بطنجة دعوته لكافة أهل طنجة الاستمرار في النضال ضد سياسيات التطبيع متعدد الأشكال ومواصلة دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة حتى ينال حقوقه غير القابلة للتفاوض.

الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع بطنجة.

مساء 29 نونبر 2021

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31075.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار