رد على مقال صحفي حول عملية قطع الأشجار بغابة مديونة بمدينة طنجة



ردا على ما جاء بالمقال الصحفي الصادر بتاريخ 13 نونبر 2021 بموقع « goud.ma »  تحت عنوان “مافيات منظمة كتكرفس على الغابة وكتقطع فـ الشجر بالعلالي.. ومواطنون لـ”كَود”: كنطالبو المسؤولين على قطاع المياه والغابات باش يديرو خدمتهوم ويحميو الغابة من هاد الاعتداءات”، و الذي تطرق إلى عملية قطع الأشجار بغابة مديونة بمدينة طنجة، و تنويرا للرأي العام بخصوص هذا الموضوع، حيث انه على اثر اخبارية  انتقلت على الفور، بتاريخ 11 نونبر 2021،  لجنة مختلطة تضم كل من عناصر المياه والغابات والسلطة المحلية ومصلحة البيئة بالولاية ومصلحة المناطق الخضراء بجماعة طنجة، تبين أن مكان الاعتداء يتواجد بالمجال الحضري وهو ملك تابع للخواص وغير خاضع للتدبير الغابوي.



وطبقا للقوانين الجاري بها العمل فقد تم حجز الأشجار المقطوعة و كذلك فتح تحقيق في الموضوع من طرف السلطات المختصة بهدف التوصل إلى هوية المخالف وعرض الأمر على النيابة المختصة من اجل اتخاد الإجراءات المناسبة وترتيب الآثار القانونية.   كما أن مصالح المياه والغابات تسهر بتنسيق مع السلطات المحلية والأمنية على المراقبة الميدانية للملك الغابوي بصفة دائمة ومستمرة، وتطبيق القوانين الجاري بها العمل من أجل ردع كل تصرف غير مشروع في حق الثروة الغابوية. ويبقى توحيد جهود كل الفاعلين أمرا ضروريا للحفاظ وتنمية التشكيلات الغابوية.

وختاما، لابد من التأكيد على أن قطاع المياه والغابات منفتح على جميع المتدخلين الغيورين على الشأن البيئي وفعاليات المجتمع المدني، من أجل تفعيل جميع البرامج وخطط العمل المشترك والمبادرات التي من شأنها الحفاظ على الموروث الطبيعي بالمنطقة، والذي يعتبر مِلكا لجميع المغاربة.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-30549.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار