الكولونيل المتقاعد المختار سعيدالمديوني معلق صحفي بالقناة الحياةفي حالة سكر طافح يحرض على الارهاب



بعد الفضيحة الإعلاميةوالإنسانية لقناة الحياة الجزائرية التي حرضت على أعمال إرهابية مباشرة ضد المواطنين المغاربة،عبر برنامج كرايسيس الذي نشطه الصحفي والمعلق الكولونيل المتقاعد المختار سعيدالمديوني وهو في حالة سكر طافح،هاهو اليوم النظام الجزائري الفاشل يحرض مرة أخرى إذاعةوقناة إعلامية للتحريض على أعمال إرهابية ضد السائقين المغاربة والموريتانيين،بهدف منع المغرب من الوصول لأسواق غرب إفريقيا.

حيث عمل أحد ضيوف البرنامج الذي بث على أثير راديو M الجزائرية،وعبر موقع يوتوب،على تحريض الجيش الجزائري ومطالبته بطريقة مباشرة،بقصف الشاحنات المغربية لمنعهم من تصدير سلعهم بين المغرب وموريتانيا عبورا بالكركرات، والدعوة لقتل السائقين المغاربة والموريتانيين العزل.


هذا يطرح أكثر من علامة استفهام،هل يعي هذا نظام الكابرانات أن هذا الترويج الاعلامي المباشرهو جريمة في حق الإنسانية ونشر لخطاب داعشي يدعو للكراهية بين الشعوب!؟وهل يعقل أن يستمر هذا الصمت المحير من مجلس الأمن والمنظمات الحقوقية الدولية أمام هذا التطور الخطير والمثير للجدل بتورط دولة في الترويج للإرهاب ضد مواطنين مغاربة وموريتانيين عزل؟!النظام العسكري الجزائري ينشر بدون أي مراقبة أو محاسبة،بل بموافقة كاملة للحكومة الجزائريةوفي صمت مهين للشعب الجزائري،يدفع بالصحفيين وضيوفهم على التحريض على الإرهاب والدعوة لقتل مواطنين عزل سواء في المغرب أو في موريتانيا.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-30269.html

 

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار