حصيلة الأسبوع النوعيةللجهود المبذولة بين مصالح الأمن ومديرية الديستي لمكافحة عمليات التهريب والاتجار في المخدرات.



تمكنت المصالح الأمنية،هذا الأسبوع،من إلقاء القبض على شبكات إجرامية متخصصة في تهريب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية بكل من المدن التالية: تطوان -طنجة – الراشيدية – فاس – القنيطرة – أكاديروذلك بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في سياق الجهود المكثفة التي تبذلها المصالح الأمنية لمكافحة عمليات التهريب والاتجار في المخدرات.وحسب بلاغ للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان،فقد تم صباح اليوم الخميس، إجهاض عملية تهريب وترويج 7620قرص طبي مخدر،حيث تم ضبط هذه الأقراص المخدرة ومبلغ مالي بحوزة شخص يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني في قضايا مماثلة تتعلق بالاتجار غير المشروع في الأقراص الطبية المخدرة، صادرة على التوالي عن مصالح الشرطة القضائية بكل من طنجةوالدار البيضاء.وفي ذات السياق،أعلنت المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة الرشيدية،صباح اليوم الخميس21اكتوبرالجاري،عن توقيف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين25 و52 سنة،اثنان من بينهم من ذوي السوابق القضائية،وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.حيث جرى توقيف المشتبه فيهم بتنسيق ميداني مع مصالح الدرك الملكي بالجماعة القروية “قدوسة” التي تبعد بحوالي40كيلومترا عن مدينة الرشيدية،وهم في حالة تلبس بحيازة وتهريب طن و48 كيلوغراما من مخدر الشيرا كانت ملفوفة في37رزمة من المخدرات.وعلاقة بالموضوع، استطاعت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالقنيطرة، يوم الثلاثاء المنصرم،من توقيف شخصين يبلغان من العمر50و53 سنة،أحدهما من ذوي السوابق القضائية والآخر مواطن مغربي يحمل الجنسية الإسبانية،وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج شحنة من الأقراص الطبية المخدرة.فيما تم توقيف المشتبه فيهما مباشرة بعد وصولهما على متن سيارة خفيفة إلى محطة الأداء بالطريق السيار الرابط بين طنجة والقنيطرة،قبل أن تمكن عملية التفتيش المنجزة بحوزتهما من حجز 8.985 قرص طبي مخدر من نوع “ريفوتريل”،فضلا عن عدة هواتف نقالة ومبلغ 60 ألف درهم يشتبه في كونه من متحصلات عمليات ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.وبخصوص إجهاض عملية كبرى للتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية،أكدت مصالح الأمن الوطني بميناء طنجة المتوسط،في بلاغ لها يوم الإثنين المنصرم،أنه تم حجز ما مجموعه طن و355 كيلوغرام من مخدر الكوكايين.وقد أسفرت إجراءات المراقبة والتفتيش التي باشرتها مصالح الأمن الوطني عن وجود شكوك في طريقة ختم إحدى الحاويات المحمولة على متن باخرة للنقل البحري،تحمل علم دولة أوروبية،كانت قد انطلقت من أحد الموانئ بدولة البرازيل ومتوجهة صوب مينائي أنفرس وPortbury،وهو ما استدعى إخضاعها لتفتيش دقيق بواسطة الفرق السينوتقنية مكن من اكتشاف وحجز شحنات الكوكايين المهربة ملفوفة ومخبأة داخل أربعين حقيبة سوداء اللون.

ميناء طنجة المتوسطي



وأشارت التحريات التي باشرتها المصالح الأمنية بطنجة،إلى أن طريقة تهريب هذه الشحنة القياسية من مخدر الكوكايين راهنت على الأسلوب الإجرامي المعروف ب (rip-on/rip-off)،والذي يتمثل في إقدام المهربين في بلد الشحن على كسر الأختام الرسمية التي تضعها إدارات الجمارك على أبواب الحاويات الموجهة للتصدير،ليتسنى لهم شحن مخدر الكوكايين في واحدة أو أكثر من تلك الحاويات التي تكون قد خضعت للمراقبة وتم ختمها،وبعد ذلك يتم إعادة وضع أختام جديدة لكن بطريقة مزيفة وغير مشروعة.من جهة أخرى، تفاعلت ولاية أمن فاس مع نداءت ساكنة المدينة، الذين ناشدوا في وقت سابق السلطات الأمنية من أجل التدخل لإيقاف عصابة إجرامية تنشط في مجال ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية،وبناءً على ذلك تم توقيف أحد أفراد العصابة متلبساً بنقل كميات هامة من المخدرات من شمال المملكة إلى مدينة فاس.وحسب مصدر أمني،فقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بأمتعة الموقوف،حسب مصدر أمني،عن حجز 07 كيلوغرام و100 غرام من مخدر الشيرا،علاوة على مبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.وفي إطار عمليات رصد وترقب للأنشطة الإجرامية،تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة ،يوم الأحد المنصرم من توقيف شخص يبلغ من العمر 38 سنة،وذلك للاشتباه في تورطه في عملية تهريب وترويج شحنة مهمة من المؤثرات العقلية تتكون من11 ألف و925قرص طبي مخدر.حيث جرى توقيف المشتبه فيه على متن سيارة خفيفة لنقل البضائع على مستوى محطة الأداء بالطريق السيار الرابط بين مدينتي طنجة والقنيطرة، قبل أن تسفر عملية التفتيش المنجزة على متن هذه الناقلة عن حجز شحنة المؤثرات العقلية، المكونة من أقراص “ريفوتريل” الطبية المخدرة،فضلا عن هواتف نقالة ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.من جهة أخرى،تمكنت عناصر من الوحدة المتنقلة للجمارك بأكادير،يوم السب المنصرم من إحباط محاولة تهريب 3 أطنان و 278 كلغ من مخدر الشيرا.حيث أكدت المديرية الجهوية للجمارك والضرائب غير المباشرة بأكادير أن هذه العملية تم تنفيذها على مستوى الطريق الثانوية،الرابطة بين أيت ملول ( عمالة إنزكان- ايت ملول) والجماعة الترابية سيدي بيبي (إقليم أشتوكة ايت باها)،عبر دوار “تكاض”وكانت المخدرات التي تم حجزها خلال هذه العملية محملة على متن سيارة نفعية لنقل البضائع.يشار إلى أن الشبكات الإجرامية التي ألقي القبض على أفرادها بكل من تطوان -طنجة – الراشيدية – فاس – القنيطرة – أكادير، قد عهد بمهمة البحث والتحري في جميع القضايا  إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة،وذلك للكشف عن جميع الأشخاص المرتبطين بالشبكات الإجرامية المتورطة في محاولة تهريب وترويج المخدرات،وكذا تحديد تقاطعاتها وروابطها الإقليمية والدولية.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-29723.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار