وزير الصحة مرفوقا بوالي جهة طنجة تطوان الحسيمة وعامل إقليم الحسيمة:انطلاق العمل بمستشفى كورونا الميداني بامزورن



 استجابة لعامل الحسيمة،وبعد تدهورالوضعية الوبائية باقليم الحسيمةمنذ أسابيع،حل مساء يوم الأربعاء فاتح شتنبر الجاري،خالد ايت الطالب وزير الصحة في الحكومة المغربية،بمستشفى القرب بمدينة امزورن المخصص لمرضى كوفيد 19.وكان وزير الصحة مرفوقا بالسيد محمدمهيديةوالي جهة طنجة تطوان الحسيمة والسيد فريد شوراق عامل إقليم الحسيمةوالمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالحسيمة،حيث وقف الوفد على وضعية مستشفى القرب بامزورن الذي يحضن العشرات من المصابين بالفيروس التاجي، وأصحاب الحالات الحرجة.َكما أشرف الوزير على إعطاء الانطلاقة رسميا للاشتغال بالمستشفى الميداني بامزورن،الذي خصص لاستقبال مرضى كوفيد 19بعدما باتت الطاقة الاستيعابية لمستشفى القرب بامزورن والجناح المخصص بمستشفى محمد الخامس بالحسيمةغير كافية.ويشار إلى أن الوضعية الوبائية باقليم الحسيمة،لازالت مقلقة منذ أسابيع،حيث لازال نزيف الأرواح متواصل بنسب تتفاوت من يوم إلى آخر،كما أن حالات الإصابات اليومية تسجل بالعشرات وتفوق حاجز المائة في بعض الأيام.


طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-28477.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار