فتحت الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة بحثا لتحديد الظروف والملابسات في قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت



فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة،مساء اليوم الأربعاء 25 غشت الجاري، وذلك لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بتورط شخص يبلغ من العمر 36 سنة،من ذوي السوابق القضائية في جرائم الحق العام حيث قضى5 سنوات سجنا بتهمة السرقات الموصوفة،وتبدو عليه علامات الاضطراب العقلي،في قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت في حق مسير مطعم لنادي الجالية اليهوديةبمدينة طنجة.وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى تردد المشتبه فيه بشكل دائم على المطعم الذي يسيره الضحية،وهو مواطن مغربي يعتنق الديانة اليهودية المعروف بمساعدته للمحتاجين،وذلك بغرض تلقي وجبات غذائية مجانية،قبل أن يدخل في خلاف مع الضحية،عرضه على إثره لاعتداء جسدي بواسطة سكين من الحجم الصغير تسبب في وفاته خلال نقله للمستشفى.والحادث هو حادث عرضي خلافا لما نشر في مواقع التواصل الاجتماعي…وتقوم الشرطة القضائية الى هاته اللحظة في تعميق البحث حول النازلة ودوافعها الحقيقية،لذلك من واجبنا الاعلامي انتظار نهاية البحث والتحقيق،حتى نتمكن من تنوير الرأي العام بالحقيقة الكاملة حول الموضوع.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-28264.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار