اعادةانتخاب يوسف بنجلون عن حزب الاتحاد الاشتراكي رئيسا لغرفة الصيد البحري المتوسطية



تم اليوم الاثنين 23 غشت الجاري بطنجة،اعادةانتخاب يوسف بنجلون رئيسا لغرفة الصيد البحري المتوسطية التي تمتد منطقة نفوذها من العرائش (المحيط الأطلسي) إلى السعيدية (البحر الأبيض المتوسط).وحصل يوسف بنجلون،ممثلا عن حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بعد أن خاض الانتخابات المهنية دون انتماء سياسي،خلال الجلسة الثانية لانتخاب أعضاء مكتب الغرفة المنعقدة طبقا لمقتضيات القانون 04.97 بمثابة النظام الأساسي لغرف الصيد البحري بالمغرب وبحضور السلطات المحلية،على أصوات 23 عضوا من أصل 35 عضوا الذين يشكلون الغرفة،بينما حصل منافسه محمد الخيري،دون انتماء سياسي،على10 أصوات.وكانت الجلسة الأولى لانتخاب مكتب غرفة الصيد البحري المتوسطية،التي انعقدت الثلاثاء الماضي، قد تأجلت بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.كما انتخب عبد الواحد الشاعر،عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،نائبا أول بـ 23 صوتا،مقابل 10 أصوات لمنافسه كمال بنونة،بدون انتماء سياسي،فيما آل منصب النائب الثاني إلى عبد الواحد الحوات،بدون انتماء سياسي،بعد حصوله على 22 صوتا.وبأغلبية 22 صوتا،تم اختيار مصطفى المودن،من حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، كاتبا لغرفة الصيد البحري المتوسطية،و سعيد الرايس،من حزب العدالة والتنمية،مساعدا لكاتب المجلس،وخالد شكيل،من حزب الاستقلال،أمينا لصندوق الغرفة،و هشام السوداني،من حزب الاستقلال،مساعدا لأمين الصندوق.وبالأغلبية نفسها،تم اختيار خمسة مستشارين في مكتب غرفة الصيد البحري المتوسطية،ويتعلق الأمر بـ حامد السرغيني، زب الاستقلال، وخليل طالب أقلعي، ا منتمي،ومصطفى بن اسعيد و محمد تنوح و عبد الجليل الديوري العيادي،المنتمين لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.وأكد يوسف بنجلون في كلمة بالمناسبة،أنه عازم على مواصلة الاشتغال مع كافة أعضاء الغرفة،من الأغلبية والمعارضة،وممثلي قطاع الصيد البحري للدفاع عن مصالح المهنيين وإيجاد الحلول للمشاكل التي تعترضهم للرقي بأوضاعهم،معتبرا أن قطاع الصيد البحري مهم في النسيج الاقتصادي المحلي وفي ضمان السلم الاجتماعي.يذكر أن انتخابات أعضاء غرفة الصيد البحري المتوسطية كانت قد أسفرت عن حصول حزب التجمع الوطني للأحرار على 13مقعدا،واللامنتمين عن 11 مقعدا،و5 مقاعد لكل من حزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي،ومقعد واحد لحزب العدالة والتنمية.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-28185.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار