الأحداث التي شهدتها مباراة فريقي اتحاد طنجة وضيفه نهضة بركان



أعد الحكم المغربي نور الدين الجعفري، تقريرا مفصلا قدمه للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بخصوص مجموعة من الأحداث التي شهدتها مباراة فريقي اتحاد طنجة وضيفه نهضة بركان، يوم الخميس المنصرم.وأكدت مصادر متطابقة، أن التقرير يتهم مكونات داخل اتحاد طنجة، من بينهم لاعبين ومدرب الفريق إدريس المرابط، إلى جانب 5 أعضاء حاضرين بالمدرجات، بالتهجم على حكام المباراة في الوقت ما بين الشوطين، الأمر الذي أدى إلى تأخير انطلاقة الشوط الثاني.ومن جهته، خرج الفريق الأزرق ببلاغ استنكاري، احتج عبره عن “الظلم التحكيمي” الذي تعرض له خلال اللقاء المذكور من طرف الحكم الجعفري، معتبرا أن هذا الأخير “جاء إلى ملعب ابن بطوطة عازما على تكبيد اتحاد طنجة الخسارة بكل الوسائل المتاحة وغير المتاحة.هذا وعرفت المباراة فوز نهضة بركان بهدفين دون رد، خاضها اتحاد طنجة منقوصا منذ الدقيقة 30 بعد خروج لاعبه بامعمر ببطاقة حمراء، كما شهدت أحداثا “لا رياضية”، منها نزع مدرب طنجة قميصه احتجاجا على التحكيم وهي سابقة في تاريخ نادي اتحاد طنجة، واتهام لاعب الفريق البرتقالي يوسوفا دايو لأحد لاعبي الخصم بالعنصرية.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-26791.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار