بيان تضامني مع الزميل محمد أبطاش مراسل يومية الأخبار إثر احتجازه داخل المركز الجهوي للإستثمار بطنجةونعته بالجاسوس



بيان تضامني مع الزميل محمد أبطاش مراسل يومية الأخبار إثر احتجازه داخل المركز الجهوي للإستثمار بطنجةونعته بالجاسوس

على إثر احتجاز الصحافي ومراسل يومية “الأخبار” بطنجة محمد أبطاش، داخل المركز الجهوي للاستثمار بطنجة صبيحة اليوم الجمعة 2 يوليوز 2021 لما يربو عن ساعة ونصف بسبب صفته الصحفية، خلال حضوره اجتماعا مخصص لمناقشة ملف الشركات المزمع حصولها على تراخيص للاستثمار بجهة طنجة، بما فيها قضية جرف الرمال التي يتتبع الزميل تفاصيلها وينشرها بمنبره الصحفي.ونظرا، للاعتداء الواضح على حرية الصحافة المكفولة قانونا، خصوصا وأن الزميل محمد أبطاش لجأ إلى خطوة قانونية، وهي تسجيل اسمه ضمن لائحة الحاضرين عقب ولوجه قاعة الاجتماع التي كانت بوابتها مفتوحة للعموم، فإننا في رابطة نبراس الشباب للإعلام والثقافة نعلن ما يلي:

1- تضامننا الكامل مع الزميل لما تعرض له من احتجاز من طرف السيد نائب المدير الجهوي للاستثمار الذي ترأس الاجتماع.



2- مطالبتنا بوقف الاعتداءات النفسية والجسدية التي تطال الصحفيين وتضرب في الصميم كل المواثيق الوطنية والدولية حول الحق في المعلومة وحرية الصحافة.

3- استنكارنا وصف الزميل محمد أبطاش ب”الجاسوس”، رغم تسجيله صفته الصحفية في لائحة الحاضرين والمنبر الذي يمثله ورقمه الهاتفي وتوقيعه، وهي الوثيقة التي حاولت إدارة المركز إنكارها خلال احتجاز الصحفي.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-26459.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار