لعنة المغرب تصيب اسبانيا: المحكمة الأروبية تعيد الحصانة مؤقتا لزعيم انفصاليي إقليم كطالونيا كارلوس بودجيمونت واثنين من الانفصاليين الكتالونيين



لعنة المغرب تصيب الحكومة الإسبانية،فقد قررت المحكمة الأوروبية اليوم الأربعاء 2 يونيو، إعادة الحصانة مؤقتا لزعيم انفصاليي إقليم كطالونيا كارلوس بودجيمونت واثنين من الانفصاليين الكتالونيين الآخرين.وتزامنا مع صدور هذا القرار، ألغت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون،أرانشا غونزاليس لايا، المؤتمر الصحافي الذي كان مقرار، ظهر اليوم 2 يونيو، مع نظيرتها البلجيكية،صوفي فيلميس،التي تزور العاصمة مدريد، وفقا لما أكدته وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”.وجاء في القرار المذكور أن “نائب رئيس المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي،ومقرها لوكسمبورغ أوقف مؤقتًا رفع الحصانة البرلمانية عن ممثلي كتالونيا”.هذا ويتعلق الأمر بكل من الثلاثي – بويجديمونت ووزيرا الصحة والتعليم السابقان في كتالونيا كلارا بونساتي وتوني كومين.ونقلت وكالة “إيفي الإسبانية” أن هذا القرار جاء بناء على طلب الذي قدمه أعضاء البرلمان الأوروبي الثلاثة في 26 مايو،حيث طالبوا بتطبيق تدابير مؤقتة لتعليق رفع الحصانة عنهم.ويذكر أن البرلمان الأوروبي قد صوت في 9 مارس على رفع الحصانة عن أعضاء البرلمان الأوروبي المستقلين الثلاثة الكتالونيين بأغلبية كبيرة بلغت 400 صوت مقابل 248.وفي نفس السياق مادمنا في اللعبة السياسية التي بدأتها الحكومة الإسبانية المغرورة. أرى بصفتي أحمد خولالي أكزناي كصحفي مهني ومدير النشر لموقع طنجة بريس،أن هناك :شخصيتان مهمتان حان الوقت لاستقبالهما في المغرب و التعامل معهما بشكل رسمي  . فرحات مهني رئيس حركة استقلال منطقة القبائل – كارليس بيغديمونت،رئيس إقليم كاتالونيا كنت دائماً ضد مبدأ المعاملة بالمثل و لا زلت، لكن أحيانًا  تحتاج أن تلعب على المكشوف و دون حاجة لأي غطاء.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-25801.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار