بأمر من النيابة العامة تم وضع الحنودي رئيس جماعة لوطا بالحسيمة تحت الحراسة النظرية



كشفت مصادر عليمة لموقع “طنجةبريس” الإلكتروني، أن عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي بسرية إمزورن، وضعت رئيس جماعة لوطا، مكي الحنودي، رهن تدابير الحراسة النضرية بأمر من النيابة العامة المختصة، من أجل التحقيق معه حول تدوينة نشرها قبل أيام يدعو فيها سكان جماعته بالتجول الى غاية 11 عشر ليلا بدل الثامة المعلن عنها من طرف الحكومة.وجاء الاستماع للحنودي ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، بعد بلاغ وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، الذي أعلن عن فتح تحقيق في تدوينة لرئيس جماعة لوطا أعلن من خلاله عن السماح لساكنة الجماعة بالتجول ليلا خلال شهر رمضان، خلافا لما قررته الحكومة في هذا الشأن.



ومن المنتظر أن يتم إحالة الحنودي قبل انتهاء مدة الحراسة النظرية على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، للنظر في المنسوب إليه وإعداد صك الاتهام واتخاذ الأمر المناسب.وجاء في بلاغ وكيل الملك توصل موقع أخبار الريف الإلكتروني بنسخة له، أنه تبعا لتداول تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، يرخص فيها صاحبها للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة الحادية عشر ليلا خلال شهر رمضان، بعد أن قررت السلطات المختصة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا.وبالنظر إلى كون الفعل المذكور يضيف بلاغ وكيل الملك يجرمه القانون، ويتمثل في تحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية، فقد قررت النيابة العامة بالحسيمة فتح بحث في الموضوع.وقد عهد بإنجاز هذا البحث إلى المركز القضائي للدرك الملكي بالحسيمة، وفور انتهاء البحث سيتم ترتيب الآثار القانونية على ضوء نتائجها، يضيف البلاغ.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-24476.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار