فريد شوراق عامل الحسيمة يلح في اجتماع مع مسؤول قطاع الكهرباء على استبادل الأعمدة الخشبية للكهرباء بالحديدية للوقاية من أي خطر محتمل على المواطنين



بعد جولاته داخل الجماعات بالإقليم  والإستماع للمواطنين لمشاكلهم،لاحظ السيد فريد شوراق عن قرب أن الأعمدة الخشبية الحاملة للتيار الكهربائي أصبحت خطرا على الساكنة بسبب التكاؤل، عمد على التعجيل نهاية الأسبوع المنصرم  بعقد اجتماع بمقر عمالة إقليم الحسيمة،بحضور المديران الجهوي والإقليمي للمكتب الوطني للكهرباء – قطاع الكهرباء- خصص للتداول حول الإجراءات المتخدة من طرف المكتب للحد من تساقط الأعمدة الخشبية الكهربائية ذات الجهد المنخفض، بمختلف الجماعات الترابية للإقليم والتي زارها..وخلص الاجتماع على أن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب -قطاع الكهرباء-قام خلال 3 سنوات الأخيرة، بإطلاق عدة صفقات بهذا الخصوص مكنت من استبدال 8792 عمودا خشبيا متساقطا أو آبل للسقوط، بتكلفة إجمالية وصلت إلى 15 مليون درهم.وفي نفس السياق، تم الإعلان منذ شهر شتنبر2020 عن صفقة جديدة لاستبدال 4400 عمود إضافي بمبلغ 9,4 مليون درهم مع اعتماد الأعمدة الحديدية بدل الأعمدة الخشبية لأول مرة بإقليم الحسيمة بنسبة 40%. والأشغال المتعلقة بهذه الصفقة هي في طور الإنجاز بالجماعات الترابية التابعة لدائرة كتامة حيث الجهة الأكثر تضررا، و تصل نسبة تقدم الأشغال بها نسبة  30%.ولتلبية الاحتياجات الجديدة لباقي الجماعات الترابية،حيث أشار المسؤول الجهوي لقطاع الكهرباء،أنه تمت برمجة استثمار جديد برسم سنة 2021 بمبلغ 6,5 مليون درهم لاستبدال أزيد من 3600 عمود متساقط تم احصاؤها. وسوف يقوم المكتب بنشر طلب العروض الخاص بهذا المشروع بداية شهر ماي المقبل، ومن المزمع أن تنطلق الأشغال مباشرة بعد المناقصة و تعيين الشركة الفائزة بالصفقة ومن جانبه أخبر فريد شوراق على المسؤول الجهوي لقطاع الكهرباء،الإلتزام والتنفيذ في أقرب وقت ممكن،وأنه سيباشر شخصيا هاته العملية.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-24395.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار