سيدة موريتانية محتجزة في مخيمات تندوف تستنجد بأصحاب الضمائر الحية في العالم من اجل انقاذها من الاحتجاز و التعذيب



سيدة موريتانية و الإسم الحقيقي للسيدة هو “السالكة منت محمد”.محتجزة في مخيمات تندوف تستنجد بأصحاب الضمائر الحية في العالم وكل الهيآت الحقوقية الكونية من اجل انقاذها من الاحتجاز و التعذيب اليومي الذي تتعرض له من زوجها وأهله،الذين يطالبون اهلها بالجمهورية الموريطانيةبفدية. مقابل تسريحها.. الإسم الحقيقي للسيدة هو “السالكة منت محمد”..



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-24246.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار