عامل المضيق الفنيدق يعطي الإنطلاقة الفعلية لعملية تسجيل المواطنات والمواطنين المتضررين من إغلاق معبر باب سبتة المحتلة



بعد اجتماعات عقدها محمد مهيدية والي جهة طنجة تطوان الحسيمة مع المنتخبون وممثلي السكان والمجتمع المدني بمقر عمالة المضيق الفنيدق من خلال الانصات والسماع  لفعالية المدينة،في الاجتماعات المنعقدة والتي انتهت في جو يسوده الاحترام المتبادل ،حيث تم التطرق لكل المشاكل والاقتراحات والتي تفهم من خلالها السيد الوالي مطالب الساكنة،وبتعليمات منه ترأس ياسين جاري، عامل عمالة المضيق الفنيدق، مساء اليوم الأحد، إجتماعا هاما بدار الثقافة بمدينة الفنيدق، لإعطاء الإنطلاقة الفعلية لعملية تسجيل المواطنات والمواطنين المتضررين من إغلاق معبر باب سبتة المحتلة منذ إقفال الحدود السنة الماضية، للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد، من أجل توفير فرص بديلة للشغل، ودعم ومواكبة الشباب الحاملين لمشاريع اقتصادية، ودعم المقاولين الذاتيين والمقاولات الصغيرة والصغير جدا والتعاونيات الإنتاجية والخدماتية، بالإضافة إلى دعم الشباب حاملي المشاريع، والشباب حاملي الشهادات، والصناع التقليديين، والحرفيين من الفئات الهشة، والنساء ممتهنات التهريب المعيشي سابقا.هذا، وسيتم الشروع في هذه العملية التي خصصت لها ثلاث منصات، إبتداء من غد يوم الإثنين، 8 مارس الجاري، على الساعة العاشرة صباحا بكل من مكتبة الحي المرجة، مكتبة الحي سيدي بوغابة ومكتبة الحي عزفة، حيث حث عامل الإقليم مسؤولي هذه المنصات الثلاث على حسن استقبال المعنيين بالأمر والإنصات إليهم، حتى تمر عملية تسجيل المستفيدين في ظروف جيدة.ويهم البرنامج الأول 2021/2023، المبادرات الاقتصادية المندمجة، والذي خصص له ميزانية هامة حددت في 28 مليون درهم ونصف، لمواكبة حوالي 400 مشروع.كما يهم البرنامج الثاني المتعلق بالادماج عبر الأنشطة الاقتصادية بالعمالة الخاص بالسنة الجارية، مواكبة 100 مشروع بتكلفة مالية إجمالية فاقت 10 مليون درهم.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-23584.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار