فضيحة تهز الجزائر وتخرج المواطنين في الحراك2 ضدا على تعنت عصابة الجنرالات





بعدما بات بالمكشوف سلوكات جنرالات الجزائر المتحكمين في رقاب الشعب الجزائري…والذين ينفقون ملايين الدولارات في قضية لاتعني الشعب.وفي عز الأزمات التي تضرب البلاد،نرى شردمة من عصابة البوليساريو تنعم بأموال الشعب الجزائري،ويتجولون في أروبا وأمريكا ويقيمون ليالي حمراء في افخم الفنادق،قصد ترويج أوهامهم في قضية خاسرة.والتي تؤكدت يوم بعد يوم ،قناعات الدول بمصداقية المغرب حول اراضيه في الجنوب…فليس من الضروري أنْ يكون من المنتفعين من الوضع الراهن الفاسد اعداء التغيير رؤساء احزاب ونقابات،وزراء،جنرالات،رجال المال لا الأعمال ،نواب،سيناتورات فحسب، بل قد يكونون من المزلوطين الذين يعيشون معيشة الزّلط والذّل!وفاءًا للعبودية صدق من قال ذات يوم :”الزّلط و التّفرعين و عشاه قرنينة”. فمغربية الصحراء هو أمر غير قابل لا للتفاوض ولا للنقاش.الصحراء مغربية بالقانون،الصحراء مغربية بالتاريخ،الصحراء مغربية بالواقع و الصحراء مغربية اليوم بالإعتراف الدولي و من يدعي غير ذلك فهو يوهم نفسه و يوهم من يستمع إليه و ليست المغالطات من ستغير هذا.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-23457.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار