توضيح حول جثة آدمية متعفنة جرفتها المياه بمنطقة “معمل قنينات الغاز” بالقرب من واد مرتيل بتطوان



أفاد مصدر أمني أنه تم العثور مساء اليوم الاثنين، على جثة آدمية متعفنة جرفتها المياه بمنطقة “معمل قنينات الغاز” بالقرب من واد مرتيل بتطوان.المصدر الأمني شدد على أن الوفاة تعود إلى بضعة أشهر قد مضت، وتبعا لتعفنها تعذر مبدئيا تحديد ما إن كانت تعود لرجل أو امرأة، في انتظار نتائج التشريح الطبي.و أضاف المصدر أنه من المرجح أن الجثة كانت مدفونة بأحد المقابر القريبة من نقطة تواجدها، ما جعلها تنجرف بسبب قوة اندافع المياه والتساقطات المطرية القوية التي عرفتها مدينة الحمامة البيضاء.هذا و جرى نقل باقيا الجثة “لمركز التشريح” الخاص بالشرطة العلمية لمعرفة مصدرها وأصلها.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-23445.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار