مصالح أمن طنجة توقف15 شخصا لتورطهم في قضية تتعلق بخرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية وإعداد محل للدعارة والقوادة والتحريض على الفساد والسكر العلني





تمكنت عناصر شرطة الأبحاث العامة بولاية أمن طنجة، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين 22 فبراير الجاري، من توقيف 15 شخصا تتراوح أعمارهم بين 20 و35 سنة، من بينهم تسع فتيات، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بخرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية وإعداد محل للدعارة والقوادة والتحريض على الفساد والسكر العلني.وكانت مصالح الأمن الوطني قد توصلت بإشعار حول استغلال سيدة من بين الموقوفين لفيلا تقع بكورنيش المدينة تسهيل البغاء واستهلاك الخمور،قبل أن تسفر عملية أمنية عن توقيف المشتبه فيهم بعين المكان، وحجز مجموعة من النرجيلات الخاصة باستهلاك الشيشا وقنينات الخمور، فضلا عن مكبرات للصوت وأجهزة للإنارة و سيارتين تستعملان في تسهيل هذا النشاط الإجرامي.و أنه تبعا لمعلومات فرقة الإستعلامات العامة، قامت فرقة الأبحاث العامة برئاسة الضابط نجمي منذ أسبوعين من مداهمة شقتين باحدى الاقامات بكرونيش طنجة قرب مركب الربيع ،وتم توقيف 20 شخصا منهم 13 فتاة وحجز نرجيلات ومادة المعسل .وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم جميعا تحت تدبير الحراسة النظريةلفائدة البحث الذي يجري تخت اشراف النيابة العامة المختصة، وذلك من اجل الكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-23301.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار