فريد شوراق عامل الحسيمة وبصرامته المعهودة يعيد افتتاح سوق الجملةللخضر والفواكه



أفادت مصادر متطابقة لموقع “طنجةبريس” الإلكنروني، أن عمالة اقليم الحسيمة تشهد اجتماعات “ماراطونية” منذ شهرين تقريبا تحت اشراف فريد شوراق عامل الاقليم، من أجل دارسة المشاكل التي يتخبط فيها سوق الجملة المتواجد بجماعة آيت يوسف وعلي، الذي كانت انطلاقته متعثرة منذ البداية، وذلك باشراك كافة المتدخلين. وأضافت نفس المصادر، أن هذا الفضاء التجاري الهام سيعلن عما قريب عن استئناف نشاطه، واستقباله للخضر والفواكه، وسيعود التجار الذين يبيعون بالتقسيط للتزود بالسلع من هذا السوق بدون أية مشاكل، وذلك بتعليمات صارمة المعروفة عن فريد شوراق عامل الاقليم، الذي دعا جميع الفاعلين بتحمل مسؤوليتهم كاملة في سبيل ضمان انسيابية البضائع واسترجاع الحيوية لحركية التجارة داخل سوق الجملة المذكور. وأنه لن يكون متسامحا لكل من يتجاوز القوانين والمساطر الجاري بها العمل.فإعادة افتتاح هذا الفضاء التجاري الذي كلّف الدولة ملايين من السنتيمات، بات مطلب جميع التجار، من أجل وضع حد للفوضى التي يعشها المركب التجاري أمام بوابته الرئيسية والتي تحولت الى نفايات وأزبال لمخلفات التجار وسلعهم. بعدما تأكد اليسد العامل من خلال جولاته اليومية، أنهم ( تجار الجملة ) يلعبون على عامل الزمان، لإطالة مدة ممارستهم لتجارتهم العشوائية المربحة خارج القانون، وعند بوابة سوق الجملة، لتنمية المزيد من أرباحهم الناتجة عن اكتواء المواطنين بالأسعار الملتهبة، والتحكم وغياب المنافسة.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-23047.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار