مشكل مرتبط ببرمجة الرحلة الجوية أخر وصول التلقيح للمغرب



أشارت تقارير، إلى أن وزير الصحة لا يتحكم في موضوع وصول اللقاح من عدمه، بل هو رهين بالتراخيص وبعملية التصنيع التي عرقلت الأمر منذ أشهر”، مشيرة إلى أن الوزارة سهرت طيلة الأشهر الماضية على تنظيم عملية التلقيح، ووضعت استراتيجية واضحة من شأنها أن تضمن تلقيح جميع المغاربة إذا سارت الأمور كما خطط لها ولم يحدث أي خلل مرتبط بوصول اللقاح” أكد البروفيسور سعید عفیف، عضو اللجنة العلمية والتقنية للتلقيح،أن “موعد قدوم اللقاح لا نعرفه”، مبرزا أنه “كان من المنتظر أن يصل اللقاح يوم السبت 16 يناير، غير أن الطائرة التي كان يفترض أن تذهب لجلبه تأخرت ووقع مشكل مرتبط ببرمجة الرحلة؛ لهذا نقول الأسبوع المقبل”. وقال “كلنا مستعدون، والأمور هنا في المغرب جيدة تماما.



ومن جانب اخر ،أوضح البروفيسور في علم الفيروسات ومدير مختبر الفيروسات بكلية الطب بالدارالبيضاء، مولاي مصطفى الناجي أن هذه السلالة الجديدة لوباء سارس كوف19 هي طفرة تاسعة للفيروس، مبرزا أنه من المعروف أن هذا الوباء دائم التغييرات.وأكد الناجي على أن هذه السلالة ليست أكثر شراسة لا أكثر إماتة وزيادة على ذلك، فإن هذا الفيروس بطفرته الجديدة فإنه لن يؤثر على اللقاحات المعلن عنها، مسترسلا “اللقاحات ستكون سارية المفعول بغض النظر على سلالات الفيروس. ننتظر سوى قدوم اللقاح”.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-22526.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار