فرقة الأخلاق العامة لولاية امن طنجة تشن حملة تطهيرية على شق



بتعليمات والي الامن وباشراف رئيس فرقة الأخلاق بمؤازرة فرقة الابحاث العامة،بمجمع بوخالف ،وفي حملة أمنيةنوعية التي جرت خلال اليومين الماضيين، على شقق معدة للدعارة، والتي انتهت بإيقاف مجموعة من المومسات، حيث جرى تقديمهن أمام الشرطة القضائية بجنحة الفساد والإخلال بالآداب العامة.وأفادت مصادر أمنية وشهود عيان، أن شرطة الأخلاق وفرقة الأبحاث العامة داهمت شققا في المجموعة 1و 2 و 4 و 5 أسفرت عن إيقاف بائعات الهوى، في حالة تلبس بتحويل شقق إلى أوكار للدعارة.وجاء تحرك السلطات الأمنية بعد شكاوى الجيران الذين ضاقوا ذرعا بالغرباء والمجهولين الذين يتوافدون على حي بوخالف بكثرة، مستغلين الكثافة السكانيةوشساعة السكنيات،وغياب مراكز القرب الأمنيةوالإدارية تغطي تراب المنطقة.ولاقت الحملة الأمنية الأخيرة استحسانا كبيرا من المواطنين الذين عبروا عن ارتياحهم،بعد إخلاء الشقق التي تم تحويلها إلى أوكار لاحتضان الأفعال المخلة، وفق شهادات ساكنةالمنطقة .ملتمسين من المسؤولين احداث دائرة امنية نظرا للتدفق السكاني الذي تعرفه منطقة بوخالف..



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-22455.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار