الجاهزية واليقظة عنوان التدبير الأمني لاحتفالات رأس السنة بطنجة



 



حلت احتفالات رأس السنة هذا العام وسط ظروف خاصة فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث الإغلاق سيد الموقف ولا صوت يعلو على حالة الطوارئ، وما تفرضه من إجراءات احترازية ووقائية من فيروس كورونا.وعرفت معظم شوارع طنجة الرئيسية والفرعية دوريات مكثفة لعناصر الأمن بمختلف تلاوينها، حيث تسهر على منع التجمعات وكذا مراقبة المخالفين لقانون السير ولحالة الطوارئ الصحية.واقامة سدود قضائية بمدخل ومخارج المدينة، تحسبا لأي طارئ. وتوخى مسؤولي الأمن بالمدينة من هذه الإجراءات مرور ليلة رأس السنة في ظروف جيدة وهذا ما سجلناه في جولاتنا حتى الساعات الأولى من صباح فاتح السنة الجديدة، خاصة وأنها تأتي في ظل أوضاع خاصة تعرفها سائر مناطق التراب الوطني.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-22062.htm




شاهد أيضا


تعليقات الزوار