متى ستظل نساء العالم صامتات على مآسي نساء تندوف؟وتجنيد الأطفال





نساء مخيمات تندوف تتعرض بناتهن الى التجنيد الاجباري القسري حيث تهجم المليشيات على الأسر وتاخذ فتياتهن بالقوة الى أماكن التدريب بدون رضاهن بل من تعترض يكون التعذيب نصيبها ومحاصرة أسرتها..احيانا تتحول الفتيات الى إستغلال جنسي…متى ستظل نساء العالم صامتات على مآسي نساء تندوف؟” ولم تقف المآسي ال هذا الحد،فالرخيص زعيم عصابة بوليسايو الجزائر ابراهيم غويلي ، قام بتجنيد أطفال  مؤخرا، خارقا بذلك كل خارقا بذلك كل المواثيق الدولية لحقةق الطفل، والقوانين الإنسانية، وهو المبحوث عنه في إسبانيا قضائيا بتهمة الإغتصاب.. والسؤال :”اين منظمة العفو الدولية أمنستي من انتهاكات حقوق الانسان جد الخطيرة في مخيمات تندوف ؟ أين أمنستي من تقارير اغتصاب “قادة بوليساريو الجزائر” لنساء وفتيات بالقوة واستغلال النفوذ ؟ غض الطرف على ذلك من طرف أمنستي يفقدها المصداقية والوضوح والصواب….”؟؟

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-21134.html

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار