اعتداء على مغربية من طرف عصابة مرتزقة الجزائر بسبب مشاركتها في وقفة التضامن بساحة الجمهورية بباريس والداخلية المغربية تدخل على الخط



 

 

 

 

 

 

 

 



المغربية التي تم الاعتداء عليها.مغربية ساكنة في دينة رين، جاءت لباريس من أجل القضية الوطني للمشاركة في الوقفة الوطنية للجالية المغربية بباريس ،و تعرضت للضرب من طرف بلطجية جزائريين و بوليساريو.قبل ان يتوفد المغاربة، نعم مغربية حرة بألف رجل.ولو ضاعت لك القبعة  اثناء الإعتداء،فنحن مغاربة الداخل نرفع لك القبعة …. وانشر الخبر بسرعة عبر الوساءط الاجتماعية، حيث دخلت وزارية الخارجية المغربية على الخط  وطالبت استفسارا حول الحادث لتدخل الشررطة الفرنسية كذلك على الخط لتفتح تحقيقا  ولا سيما وأن المخابرات الفرنسية كانت في في عين المكان توثق بالصور والفيديوهات الإعتداءات في حق نساء واطفال وشيوخ جاءوا للتعبير عن وطنيتهم يحملون الرايات ويهتفون بالشعارات باسلوب حضاري، ليتفاجؤوا بعصابات الجزائر و البولساريو  وكأنهم في ساحة الحرب ،ترتدي زي الحرس الثوري الإيراني الإرهابي خلال هجومها على مظاهرات للجالية المغربية في باريس ضد تدخلات هذه العصابة في الصحراء المغربية .،لكن ماهي إلا لحظات حتى تدفقت على ساحة الجمهورية مآت من المواطنين المغاربة ،وقاموا بمحاصرة مليشيات المرتزقة، الذين دخلهم الرعب،لكن المغاربة لم يريدون استعمال معهم العنف، بل حاصروهم في زاوية من الساحةوهم يهتفون بشعارنا الخالد حاملين الأعلام الوطنية، لأن الشرطة السياسية الفرنسية كانت توثق ذلك… يذكر  أن إيران والجزائر وحكومات اليسار الأوربية، تتعطفان أو تدعمان هذا التنظيم اليساري الإرهابي المتأسلم حاليا …شبيحة البوليساريو الإرهابيين المجندين من الجزائر والحرس الثوري ، كل مرة يثبتون أنهم قطاع طرق هؤلاء الميليشيات لها صلة وطيدة بإيران و هي تهدد امن منطقة الساحل الافريقي و الصحراء

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-21003.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار