الشرطة القضائية بمدينة فاس بتنسيق مع الديستي توقف 5أشخاص لإرتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في اقتراف جرائم النصب والاحتيال والتزوير واستعماله.



تمكنت عناصر المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الجمعة، من توقيف خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 26 و52 سنة، من بينهم فتاتان ومستخدم مكلف بالمبيعات، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في اقتراف جرائم النصب والاحتيال والتزوير واستعماله.وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن الأسلوب الإجرامي المعتمد من طرف أفراد هذه الشبكة يتحدد في تزوير ملفات اقتناء سيارات جديدة، باستعمال وثائق مزورة وهويات زائفة وبالتواطؤ مع مستخدم مكلف بالمبيعات بفرع شركة للسيارات بمدينة فاس، وذلك قبل تقديمها لشركات البيع بالمصارفة لتحصيل السيارات وتصريفها بدون وثائق وقبل أداء ثمنها المستحق.وأشار المصدر ذاته إلى أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية قد مكنت من تحديد هوية المشتبه فيهم، قبل أن يتم توقيفهم بمقر فرع شركة للسيارات بطريق مكناس بمدينة فاس، وبحوزتهم ملفات سلف تتضمن وثائق مزورة ومبالغ مالية مهمة ، فضلا عن حجز سيارة من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.وأشار البلاغ إلى أنه تم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لهم، فيما تتواصل الأبحاث والتحريات من أجل تحديد باقي الامتدادات المحتملة والمتورطين المفترضين في هذا النشاط الإجرامي.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-20558.html

 

 

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار