شركة كوماريكس بتطوان نمودج للتدبير الحسن ..



سعيد المهيني



المرحلة الحرجة التي يمر منها العالم باسره بفعل الجائحة الخطيرة فرضت على اغلب المؤسسات الاقتصادية والانتاجية وضعا حرجا وبسبب ذلك اغلقت عدد من المصانع والمعامل وتم تشريد الاف من العمال وما نتج عن ذلك من تبعيات لعائلات كثيرة اصبحت بين عشية وضحاها تعيش الفقر .في هذه الظروف الصعبة استطاعت العديد من المؤسسات الانتجابية ان تنجح على مستويين. اولا المحافظة على شروط السلامة الصحية للعمال وثانيا الاستمرار في عملية الإنتاج الوطني وتشغيل اليد العاملة .من بين هذه المؤسسات الرائدة نجد شركة كوماريكس لتصبير السمك بالمنطقة الصناعية بتطوان .فليس من الهين انه ورغم اللحظات الصعبة من الجاىحة حافظت هذه المؤسسة على تشغيلها اكثر من الف عامل وعاملة منتمية لمنطقة تطوان والنواحي واستطاعت بحسن تدبيرها الرائد وادارتها ان تحتفظ على الانتاجية والجودة لزبائنها والسلامة الصحية لعمالها. وفي هذا الاطار وكما تعلمون فإن المساهمة في استمرار الانتاجية والدفع بالاقتصاد الوطني. يتطلب في هذه الظروف الصعبة توفير التدابير الصحية الإحترازية التي اقرتها الدولة حماية للانسان قبل كل شيء. سواء التباعد.والتعقيم والمراقبة المستمرة وأخد الحيطة حيث نجحت في هذا المجال. وحققت استمرار الانتاجية مما يعني توفير فرص العمل لعدد كبير من العاملات والعاملين .ومعمل كوماريكس لتصبير السمك بتطوان وبنجاحه في تحقيق هذه الاستمرارية رغم الظروف الصعبة يستحق التشجيع والدعم.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-20262.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار