فريد شوراق عامل الحسيمة ورئيس المجلس البلدي يجتمعان بممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان لإطلاق مبادرة سلامة في العم





استقبل عامل إقليم الحسيمة،الدكتور .فريد شوراق رفقة الدكتور محمد بودرا رئيس بلدية الحسيمة يوم الجمعة 23 أكتوبر الجاري، بمقر العمالة، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان “لويس مورا”، وذلك في إطار إعطاء انطلاقة مبادرة “سلامة في العمل” في العالم القروي، في مرحلتها الثانية، وهي المبادرة التي تهدف للاستجابة إلى فترة ما بعد رفع الحجر في مكان العمل، من خلال التأكيد على المشاركة الاقتصادية للمرأة القروية المؤطرة في إطار التعاونيات الفلاحية، والصناعة التقليدية، كما يأتي اللقاء لتطوير برنامج مستدام للمرأة القروية، تدعمه المصالح العمومية والجمعيات المحلية والمهنية.“لويس مورا” ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان أكد في تصريح له بالمناسبة أن مبادرة “سلامة في العمل” تدخل مرحلتها الثانية، بعد أن تم إطلاق المرحلة الأولى بعدد من المقاولات الصناعية لدعم النساء العاملات، وأضاف أن هذه المرحلة تهم التعاونيات الحرفية والفلاحية، حيث سيتم فيها دعم أكثر من 1200 امرأة، تشتغل في 120 تعاونية فلاحية وحرفية في جهة طنجة تطوان الحسيمة، ويتوقع أن يستفيد أكثر من 50.000 شخص في محيطهن المباشر.وتهدف “سلامة في العمل”  في العالم القروي إلى توعية وتقوية مهارات النساء العاملات في التعاونيات في المجال القروي، من خلال التواصل من أجل تغيير السلوك، والتدابير الوقائية في الفضاءات المشتركة وأدوات الحماية الفردية، وسيتم إنتاج حقائب السلامة ومحتوياتها من قبل النساء أنفسهن، مما يسمح لهن بالمشاركة الفاعلة في هذه العملية وتحقيق مداخيل إضافية.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-20033.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار