أميرة جديدة تظهر في بلجيكا بعد معركة قضائية



أكدت العائلة الملكية البلجيكية، أن الملك “فيليب”، التقى بأخته غير الشقيقة “دلفين” في القصر الملكي بإحدى ضواحي بروكسل، لأول مرة بعد أن أثبت أنها ابنة الملك السابق ألبرت الثاني وحصلت على لقب أميرة.الملك “فيليب” وأخته الأميرة “دلفين” قالا في بيان مشترك: “كان اللقاء حميما، أتيحت لنا الفرصة للتعرف على بعضنا خلال حديث طويل وثري، وتحدثنا عن حياتنا ومصالحنا المشتركة”.وخاضت الفنانة البلجيكية “دلفين”، معركة قضائية استمرت سبع سنوات من أجل إثبات أن الملك السابق ألبرت الثاني، الذي تنازل عن العرش في العام 2013، هو والدها الحقيقي.الاميرة الجديدة منحت اللقب بعد أن أظهر فحص للحمض النووي أن الملك ألبرت (86 عاما) هو والدها، في وقت سابق من الشهر الحالي.وقالت “دلفين”: إن “والدها وإخوتها، ومن بينهم الملك فيليب، رفضوا التواصل معها وإنها لم تكن تنتظر منهم أي شيء”.يذكر أن “دلفين” حاربت  منذ العام 2013 للحصول على اعتراف بانها ابنة للملك السابق ألبرت، مشيرة إلى أن والدتها، البارونة “سيبيل دي سيليس لونج تشامب”، و”ألبرت” كانا على علاقة غرامية منذ عقود طويلة، الا أنه رفض الاعتراف بها كابنة.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-19880.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار