انعقاد الدورة الأولى للمجلس الإداري للمركز الاستشفائي الجامعي بطنجة



طنجة – انعقدت الدورة الأولى للمجلس الإداري للمركز الاستشفائي الجامعي طنجة- تطوان- الحسيمة، أمس الخميس بطنجة، برئاسة وزير الصحة، خالد آيت الطالب، وبحضور مختلف مكونات المجلس من الأعضاء المنتخبين وممثلي الوزارات.وأفاد بلاغ لوزارة الصحة أن السيد آيت الطالب أكد، في كلمة بالمناسبة، على أهمية هذا الاجتماع باعتباره أول اجتماع للمجلس الإداري للمركز الاستشفائي الجامعي طنجة- تطوان- الحسيمة، معبرا عن ارتياحه للتطورات الإيجابية التي عرفتها مؤشرات الحالة الوبائية لجائحة كورونا على مستوى الجهة، كما نوه بالمجهودات المبذولة من طرف مختلف الفاعلين والمتدخلين في التصدي لهذه الجائحة.من جهته، قدم المدير العام للمركز الاستشفائي الجامعي، محمد حريف، عرضا مفصلا على أنظار المجلس الإداري حول التقرير الإداري والمالي برسم سنة 2019، وميزانية المركز ومشروع الميزانية المعدلة برسم سنة 2020، والنظام الأساسي لمستخدمي المركز، ونظام الصفقات العمومية.كما تطرق العرض إلى التنظيم الإداري للمركز، واتفاقيات التعاون والشراكة، وتقدم أشغال البرنامج الطبي الجهوي، وسير وتقدم الأشغال واقتناء المعدات بالمركز، والمشروع المؤسساتي للمركز، ومساهمة المركز في التصدي لجائحة كوفيد 19.وخلص المصدر نفسه إلى أن أعضاء المجلس الإداري، بعد مناقشة لمضامين العرض، عبروا عن ارتياحهم لتقدم الأشغال واقتناء المعدات، داعين كل المتدخلين للإسراع لإخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود في أقرب الآجال خاصة في إطار الوضعية الوبائية التي تعرفها البلاد والحاجة الماسة



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-19812.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار