المجلس الجهوي للسياحة طنجة-تطوان-الحسمية يكشف عن مشاريعه المهيكلة بحمولة ابتكارية قوية



المجلس الجهوي للسياحة طنجةتطوانالحسمية يكشف عن مشاريعه المهيكلة بحمولة ابتكارية قوية

-المجلس الجهوي للسياحة للشمال يجتمع مع فاعلي ومؤسساتيي القطاع لتقديم مشاريعه

– التركيز على الابتكار، تجويد تجربة الزبون، اعتماد إستراتيجية المعطيات وإصدار علامة سياحية جديدة.

بمدينة طنجة، عقد المجلس الجهوي للسياحة لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة اجتماعا مع كافة الفاعلين  ضمن ملتقى إخباري يروم تدارس المرحلة واستعراض الإنجازات المحققة والمشاريع والمبادرات المستقبلية.

شهد هذا اللقاء مشاركة المهنيين أعضاء مكتب المجلس الجهوي للسياحة بحضور نائبة الرئيس وأعضاء مجلس الجهة، كافة جمعيات القطاع، من خلال العديد من أعضائها، إلى جانب الأطراف المؤسساتية المتدخلة كالمركز الجهوي للاستثمار، وكالة إنعاش وتنمية الأقاليم الشمالية، المندوبية الإقليمية للسياحة بطنجة، إلى جانب ميناء ومطار طنجة، وشركات الطيران الوطنية المؤدية للجهة.

في مستهل هذا اللقاء، ذكرت رئيسة المجلس الجهوي للسياحة طنجة-تطوان-الحسيمة قائلة “لسنا هنا لاقتراح أية فكرة معينة لتحقيق انطلاقة خارقة. فالانطلاقة تمر بالأساس عبر فتح الحدود”.

“نحن نتواجد هنا لأننا مقتنعون بأن الطريقة المثلى لتدبير الأزمة التي مست قطاعنا تكمن في الاستمرار في العمل الذي شرعنا فيه من قبل، والذي يتكيف في معظمه ضمن السياق الحالي”، تضيف نفس المتدخلة.

في جدول أعمال هذا اللقاء، فسحت الفقرة الأولى المجال أمام الحاضرين للتطرق لنقطة حول الإجراءات التسويقية والتواصلية المعتمدة منذ بداية الأزمة الصحية، وبعدها مواكبة عملية رفع الحجر الصحي والعطلة الصيفية.

وللتذكير، أشارت فرق المجلس الجهوي للسياحة وشركاؤها إلى عملية بث كبسولات “نمشيو للشمال؟”ابتداء من متم شهر ماي 2020، والمخصصة للتنشيط عبر شبكات التواصل الاجتماعي والتعبير عن الرغبة الجامحة والملحة لبعض المواقع الرئيسية (الحسيمة، شفشاون، أصيلة، العرائش، وزان،ـ تمودا باي، تطوان، طنجة) لتجديد اللقاء بزوارها، فضلا عن إعداد  شريط مصور يثمن كافة التجارب المقترحة من طرف الجهة.



إضافة إلى ذلك، تم التطرق للحملة التواصلية المنجزة في إطار طلب عروض، من طرف المكتب الوطني المغربي للسياحة، والتي توقفت إبان فترة تشديد إكراهات التنقل خلال فترة عيد الأضحى. وقد تم الاتفاق على إعادة تثمين أحسن العروض الجهوية في أفق إطلاقها في المستقبل القريب.

من بين المشاريع المهيكلة المقدمة، هناك “المنظومة الرقمية لإنعاش القطاع السياحي”باعتبارها أداة مندمجة لتقاسم المعلومات الإستراتيجية التي تتيح للزائر الحصول على المعلومة ومساعدته قبل وخلال سفره، علما أنها تتيح للمهنيين إمكانية الولوج الحصري للمعطيات المتعلقة بانتظارات، تصورات وسلوكات الزبناء.

خصص الجزء الثاني لهذا اللقاء، للمشاريع الجاري إنجازها.

في مقدمة هذه المشاريع، هناك إحداث “البورصة الافتراضية للسياحة”المنصة الفريدة لتقاسم الأفكار والآراء والتي يلتئم عبرها منظمو الرحلات وصناع القرار في فضاء مشترك، والتي ينتظر منها أن تشكل منتدى حواريا على الأنترنت، يراد منه تيسير إعادة ربط الاتصال مع الأسواق المصدِرة. تقرر الشروع في تنظيم هذا البرنامج مع مطل 2021، و يراد منه إعطاء دفعة تجارية قوية من خلال كافة القنوات الرقمية الملائمة لهذا السياق.

في الأخير، هناك التحضير لتظاهرة “منتدى Connect 2021”، الصالون الدولي المخصص لتطوير المسارات الجوية، والذي يضم المطارات، شركات الطيران، مموني صناعة الطيران ومهنيي السياحة، وهو المشروع الذي يشهد تقدما مهما لحد الآن.

تنظم هذه التظاهرة بشراكة مع المكتب الوطني المغربي للسياحة، المكتب الوطني للمطارات والمجلس الجهوي للسياحة طنجة-تطوان-الحسيمة، وقد سبقت برمجتها سلفا لشهر فبراير 2021، وتم تأجيلها إلى شهر أبريل القادم. ويكتسي اختيار طنجة لاحتضان الدورة الثامنة عشرة لهذا اللقاء الدولي الهام فرصة واعدة لتموقع الجهة وهو الأمر الذي سيمكن على الخصوص من تعزيز عرضها الجوي بحلول العام 2022.

هذا، وقد لقيت كافة المشاريع المنجزة أو المزمع إنجازها استحسانا من لدن المهنيين، والذين اغتنموا هذه الفرصة لإبداء آرائهم ومقترحاتهم بخصوص المبادرات الكفيلة بإنعاش المنظومة السياحية.

علاوة على كل ذلك، تم إطلاع المهنيين الجهويين على مراحل التقدم المتعلقة بالورش المهيكل الرامي لإحداث علامة ترابية؛ وهي العلامة التي ستمكن من تثمين كافة مكونات العرض الجهوي بشكل متناسق ومنسجم ما بين مختلف أوجه منتج متنوع للجهة الشمالية، والذي يتضمن الواجهة البحرية المزدوجة، المميزات الطبيعية المحمية ما بين البحر والجبل، والغنى الثقافي الذي تزخر به هذه المنطقة.

يذكر أن هذه المقاربة المبتكرة تأتي منسجمة مع الانخراط والالتزام القوي لمكتب المجلس الجهوي للسياحة ابتداء من سنة 2019. وهي تندرج ضمن الميولات الهادفة لنهج تسويق سياحي معاصر والحرص على تزويد الجهة-بمختلف مكوناتها وكافة فاعليها- برافعة قوية للتميز وتثمين التجارب المتفردة للزبناء.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-19747.html

 

 

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار