غرفة الجنايات باستئنافية طنجة تصدر حكم الإعدام في حق قتلة الطفل محمد علي بالعرائش



قضت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بطنجة، اليوم الثلاثاء 29 شتنبر الجاري، بإعدام قاتلا الطفل محمد علي اخريبش.

و حسب مصادرمتطابقة ، فقد قضت المحكمة بإدانة المتهمين و هم الأب “حسن” وزوجته “فردوس” و اللذان خططا معا لسيناريو التصفية الجسدية للطفل.



و كانت الأبحاث قد كشفت أن الأب “حسن” وزوجته “فردوس” خططا معا لسيناريو التصفية الجسدية للطفل، حيث مباشرة بعد خروج محمد علي من مدرسة الشريف الإدريسي، حيث عمدت الزوجة إلى استدراجه إلى منزلها، بعدما أقنعته باعتزامهما الاحتفال بعيد ميلاده.

ومباشرة بعد دخولهما إلى المنزل، حاولت الزوجة خنق الطفل بلف عنقه بين يديها، قبل أن تقتاده إلى الحمام، ثم شرعت في إدخال رأسه وسط “سطل” مليء بالماء، لكن الطفل حاول مقاومتها وهو يصرخ، ليتدخل والده الذي شارك زوجته في خنق ابنه، ثم أخرجاه من الحمام ومدداه، حيث بدا لهما جثة هامدة، فتناولت هي سكينا كبيرا وأقدمت على ذبحه.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-19363.html

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار