اتحاد طنجة بوجه مشرق بعد عودته للمنافسة



ياسين الطاهري/طنجةبريس

واصل نادي اتحاد طنجة هوايته بعودته بانتصار ثمين 1-0 في المباراة الأهم كما وصفها المدرب بيدرو بنعلي أمام مضيفة رجاء بني ملال في مؤجل عن الدوري المغربي بفضل هدف لاعبه المهدي الخلاطي في الدقيقة 35 من الشوط الأول.



ومنذ عودته من فترة التوقف الطويلة التي استغرقت 6 أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا، خاصة بين لاعبيه وطاقمه الفني، نجح اتحاد طنجة في تحقيق ما عجزت عنه باقي الفرق وهو الفوز في 3 مباريات تواليا بعيدا عن ملعبه، وكان قد استهلها أمام الرجاء البيضاوي ثم أوليمبيك خريبكة ليلحق بعدها بني ملال بقائمة الضحايا.

ولم ينهزم اتحاد طنجة في المباريات الخمس التي خاضها بعد مرحلة التوقف، مُحقِّقاً ثلاثة انتصارات و تعادلين في مقابلتيي نهضة بركان والجيش الملكي، لييعد بذلك من الفرق الثلاثة التي لم تتجرع طعم الهزيمة عقب فترة الاستئناف، إلى جانب الجيش الملكي ونهضة بركان.ونجح اتحاد طنجة عقب هذا الانتصار المهم في أن التخلص من المركز قبل الأخير لأول مرة هذا الموسم، ليسلمه لأوليمبيك خريبكة، ويرقي للمرتبة 13 برصيد 26 نقطة، وليقطع شوطا هائلا على درب الفرار من خطر الهبوط للدوري الثاني.وسيواجه الفريق الطنجي في مبارياته الخمس المتبقية كل من نهضة الزمامرة والمغرب التطواني وأولمبيك آسفي ثم حسنية أكادير وسريع واد زم، في اختباراتٍ سيتخذها أبناء بنعلي كتحد لتكريس النتائج الإيجابية التي حصلوها منذ عودتهم إلى أجواء التباري.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-19088.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار