إطارات طبية تحذر وزير الصحة:اختبار الكشف السريع لا يعني بالضرورة أن المريض سليم



وجهت كل من الجمعية المغرب للتخدير والإنعاش والجمعية المغربية لطب المستعجلات، مراسلة إلى وزير الصحة، تشير فيها أن اختبارات الكشف السريع عن فيروس “كورونا” غير دقيقة لتشخيص الإصابة بالنظر إلى نسبة الخطأ فيها، معتبرة أن سلبية اختبار الكشف السريع لا يعني بالضرورة أن المريض سليم مما يساهم في تزايد الإصابات وارتفاع الحالات الحرجة.

المراسلة أشارت إلى ضرورة إشراك المراكز الصحية في عملية الكشف المبكر،  كما نبهت من جهة أخرى من  تزايد أماكن التجمعات التي تحولت إلى  بيئة لتزايد الإصابات، ونبهت الجمعية المغربية للتخدير والإنعاش والجمعية المغربية لطب المستعجلات من توجيه المرضى إلى منازلهم بناء على نتائج الاختبارات السريعة، دون الأخذ بعين النظر الحالة الإكلينيكية للمعني، مما يتسبب في تأخر التكفل بالعلاج وما يرافقه من ارتفاع في عدد الوفيات.

وأشارت المراسلة أن قرار وزارة الصحة العمل بالاختبارات السريعة، لتشخيص الحالات المشتبه فيها، يخالف توصيات خبراء (SMAR) و(SMMU) المنشورة في 1 غشت، والتي أقرت بتخصيص هذه الكشوفات السريعة لمراقبة الوضعية الوبائية بالموازاة مع الاختبار المخبري على طريقة (PCR).

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-18136.html






شاهد أيضا


تعليقات الزوار