ساكنة دواوير جماعة تازروت وجماعة خميس بني عروس.  بسبب معاناتهم  جراء  انقطاع التيار الكهربائي عنهم .



فرحة  العيد  لا تكتمل  عند ساكنة دواوير جماعة تازروت وجماعة خميس بني عروس.  بسبب معاناتهم  جراء  انقطاع التيار الكهربائي عنهم دون توضيح من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب . وايضا بسبب تعطيل شبكة الهاتف المحمول. والكل يعلم اهمية هاتين المادتين الأساسيتين وخصوصا في هذا الفصل وفي هاته المناسبة التي تستعمل فيها اجهزة التبريد .الثلاجة. اكثر في تبريد الماء وحفظ المواد الغذائية وخاصة في عيد الاضحى المبارك.
كما ان هذا التيار الكهرابائي عندما يرجع بصيب اقوى مما يعرض الاجهزة  الاكترونية الى التلف والعطل وقد يسبب  هذا باشعال الحرائق في المنازل وتعريض الصغار والكبار الى خطر.
ايضا يسبب هذا الانقطاع في التيار الكهربائي الى انقطاع على مستوى شبكة  الاتصال الهاتفية وسوء خدمتها


والتي يحتاج اليها المواطن في  هذه المناسبة لتقديم تهاني العيد واحياء صلة الرحم مع الاهل والاقارب…
والسؤال الى متى ستضل هذه الشركات تقدم هذه الخدمات الرديئة لساكنة البادية وكانهم مواطنون من الدرجة الثانية ..
كما نطلب من المسؤولين في جماعة تازروت خاصة ان يلتفتوا لمصالح المواطنين الذين حملوا مسؤولية خدمتهم والدفاع عنهم …..ابن المنطقة
محمد الامين الوهابي .بروكسيل .

 

 

 

 

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار