السلطة المحلية بالقنيطرة تتخذ اجراءات صارمة بعد تفشي الوباء بجماعة للاميمونة



فرضت السلطات المحلية بإقليم القنيطرة، إجراءات صارمة على الإقليم بعد انفجار بؤرة مهنية في أحد معامل ’الفراولة’، بتعليق جميع الأنشطة، باستثناء محلات بيع المواد الغذائية.وحسب قرار عاملي، صادر صباح اليوم السبت، فقد تقرر منع جميع الأنشطة في الإقليم، سواء التجارية منها أو الصناعية، باستثناء محلات المواد الغذائية.وأنهت جمعية تجار القنيطرة، في بلاغ لها، إلى علم كافة التجار والمهنيين وبعد تواصل مع السلطات المحلية بالمدينة، أنه تقرر ابتداء من اليوم السبت 20 يونيو 2020 سيتوجب على جميع المحلات التجارية المسموح بفتحها خلال هذه الفترة الاستثنائية، الالتزام بالتوقيت الجديد، المتمثل في الثامنة صباحاً إلى غاية الخامسة مساءً كوقت للإغلاق.وقررت وزارة الداخلية، أمس الجمعة في بلاغ لها تشديد القيود الاحترازية والإجراءات الوقائية ببعض الجماعات بأقاليم العرائش ووزان والقنيطرة، ابتداء من الجمعة، على إثر ظهور بؤر وبائية جديدة ببعض الوحدات الإنتاجية.وأكد البلاغ أيضا إغلاق المنافذ المؤدية لهذه الجماعات وتشديد المراقبة من أجل عدم مغادرة الأشخاص المتواجدين بها لمحلات سكناهم إلا للضرورة القصوى مع اتخاذ الاحتياطات الوقائية الضرورية.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-16770.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار