حواجز إسمنتية وسدود قضائية في كل الأحياء.وتقسيم طنجة إلى منطقتين

 

 

نظرا لعدم احترام الحظر الصحي من طرف بعض المستهترين  وخصوصا في الأحياء الشعبية بطنجة والتي أصبحت بؤر الخطر، عقد اجتماع مستعجل بمقر ولاية طنجة تحت اشراف والي الجهة والذي طالب  بالصرامة مع كل من يخترق الحظر الصحي، وأسفرالإجتماع الذي عرفته ولاية جهة طنجة عن اتخاذ مجموعة من القرارات منها :
تقسيم مدينة طنجة إلى منطقتين المنطقة الأولى طنجة المدينة والمنطقة الثانية بني مكادة وإقامة حواجز إسمنتية مرفوقة في كل مداخل المنطقة الثانية مرفوقة بسدود أمنية.
كذلك إقامة حواجز إسمنتية في مداخل مدينة طنجة وإجراءت أشد صرامة في الأحياء الشعبية خلال الساعات المقبلة.
وبالنسبةلسيارات الأجرة ستشتغل لحدود الساعة الخامسة مساءً، في حين ستنتشر سدود قضائية في كل الأحياء. وتأتي هذه الاجراءات الصارمة بعدما فاق عدد المصابين في طنجة 670 حالة إصابة، هي الأعلى من ضمن باقي مدن الجهة، وهي من ضمن أكثر المدن المتضررة في المغرب حاليا من كوفيد 19.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-15731.html


شاهد أيضا
تعليقات الزوار