في عز الأزمة.. شركة “سويس بور” تزيد من معاناة مستخدميها وتقرر عدم صرف أي درهم لهم

في ظل حالة الطوارئ الصحية التي تم تطبيقها منذ 20 مارس 2020 للحد من إنتشار فيروس كورونا،  لا زالت معاناة مستخدمي شركة ” سويس بور ” العاملة بالخدمات الأرضية بمطارات المملكة والمنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل متواصلة حيث وصلت المفاوضات إلى الباب المسدود مع الإدارة العامة وقررت هذه الأخيرة عدم صرف أي درهم للمستخدمين في ظل هذه الأزمة.

وحسب مراسلة للمكتب النقابي للشركة موجهة لوالي جهة مراكش تانسيفت الحوز، فإن الإدارة العامة لـ ” سويس بور ” اقترحت مع بداية شهر رمضان أن تصرف للمستخدمين المنحة السنوية التي ما زالت بذمتها لسنة 2019 ونصف الرواتب على أساس الذهاب في اتفاق يقضي بأخذ المستخدمين نصف الأجر طيلة السنة إلى غاية شهر دجنبر.

ووفق ذات الوثيقة، فإن النقابة اعتبرت أن هذا القرار استغلال بشع للأزمة متناسية كل تضحيات المستخدمين آخرها عملية إجلاء أجانب في ظروف مأساوية أدت إلى إصابة أربعة من المستخدمين بمراكش تانسيفت، معبرة عن رفضها لهذا الإستغلال وهو الأمر الذي دفع بالشركة إلى تعويض الجميع من الضمان الإجتماعي دون مراعاة لأجور والتزامات الموظفين.

هذا وطالبت النقابة المذكورة بالتدخل العاجل للوالي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه فيما يشار إلى أن نفس المشاكل يعاني منها مستخدمو الشركة بعدد من المدن المغربية من ضمنها طنجة.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-15396.html


شاهد أيضا
تعليقات الزوار