تغيير المقاولات بجهة طنجة تطوان الحسيمة لطريقة اشتغالها في زمن كورونا





تغيير المقاولات بجهة طنجة تطوان الحسيمة لطريقة اشتغالها في زمن كورونا
عبد السلام العزاوي
لامس متدخلون في الندوة المنظمة من طرف جمعية مسيري ومكوني  الموارد البشرية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، المنعقدة بواسطة تقنية الفيديو عن بعد،  مساء يوم الاثنين  13 ابريل 2020، والتي عرفت متابعة المئات من الافراد، يمثلون مختلف ربوع المغرب، ومن دول أجنبية، حدود وابعاد التحول الرقمي، باعتباره حلا،  لاعادة تنظيم الشغل، في زمن جأئحة كورونا.
 وطرق الاستفادة من التكنلوجيا في ابعد تجلياتها، من اجل الرفع من اداء المقاولة، مع المحافظة على سلامة معطيات الشركة، لكي لا تتعرض للقرصنة، في حالة وقوعها بيد شخص ما، ويرتكب جرائم الكترونية في حق الشركة.
 بحيث عرفت الندوة المتمحورة حول تغيير تنظيم العمل في سياق جأئحة كورونا،  مداخلة كل من كريم جسوس، رئيس مجلس ادارة شركة بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الامريكية، المتطرق لتدبير  التكوين عن بعد، في زمن التكنلوجيا الحديثة، بشرى نهيلي رئيسة مديرة الموارد البشرية بشركة (ليديك) المكلفة بتدبير قطاع الماء والكهرباء
 بالدار البيضاء،  المتطرق لكيفية عقد اجتماعات عن بعد.
فؤاد الخويطي مدير الموارد البشرية بشركة لصناعة السيارات، المتوفر على 25 سنة  من التجربة في المجال، لندا جبران متخصصة في تديير التكوينات والرفع من مؤهلات الراسمال البشري للشركات، التي ادارت الحوار بشكل متميز.
   وفي تصريحه لنا أوضح عثمان القاسمي رئيس جمعية مسيري ومكوني الموارد البشرية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بتعزيز اجراءات السلامة الصحية للمستخدمين داخل المقاولات المشتغلة في زمن كورونا، عبر توفير المطهرات والكمامات الوقائية، فألات التعقيم، والقيام بالتطهير للفضاءات على راس كل ساعة، بدل مرة واحدة في الايام العادية، وكذا احترام مسافة متر ونصف على الاقل،  بين مستخدم وآخر لتجنب أي احتكاك فيما بينهم، فتوفير أكبر عدد من المعقمات في جل فضاءات الاستغال.
  وأفاد عثمان القاسمي، بتعامل مسيري الموارد البشرية بالشركات، مع التعليمات الصادرة من طرف السلطات العمومية، وكذا خلق خلايا أزمة داخل المقاولة، مهمتها رصد وتتبع الوضع، ثم اعداد تقارير دورية، ليبقى الهاجس دوما استمرار عمل المستخدمين، ويكونو  فاعلين في الحد من انتشار فيروس كورونا،



شاهد أيضا


تعليقات الزوار