الحسيمة:.. عدم تسجيل أية حالة بوباء “كورونا” يرفع من معنويات الساكنة

الحسيمة:.. عدم تسجيل أية حالة بوباء “كورونا” يرفع من معنويات الساكنة
التزم أرباب المقاهي، والمطاعم، بالحسيمة من دون استثناء، بقرار الإغلاق؛ وهو عمل احترازي لتفادي كل ما من شأنه أن يساهم في نشر عدوى وباء كورونا في حالة وجود حالة ما. ومنذ صباح يوم الثلاثاء 17 مارس 2020، اتضح أن الساكنة بدأت تستوعب ما يجب أن تفعله في الظرف الحالي، وذلك من خلال تفادي التجمعات وتبادل التحية باليد أو الوجه… وهذا السلوك يبقى عملا مشجعا في اتجاه التصدي لهذا الوباء. وعلى غرار كل الإدارات العمومية، تم تنفيذ المذكرات الوزارية بشكل  حرفي، انطلاقا من المحكمة الابتدائية  والعمالة والبلديات والمحافظة  والابناك وإدارة التسجيل والمؤسسات التعليمية  على اختلاف أسلاكها وأنواعها (العمومي والخصوصي) والمساجد… المواطنون يرتابهم نوع من الخوف، لكون الوباء غير واضح المعالم، لكن الجميع متسلح بعزيمة اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة، وذلك لغاية التصدي لانتشاره. للإشارة فعدم ثبوت أية حالة مصابة بهذا الوباء بإقليم  الحسيمة ، ترفع من معنويات كل الساكنة لمواصلة اتخاذ الاحتياطات اللازمة، والمتجلية بالأساس في التزام المكوث بالبيوت، إلا عند الحالات الضرورية، وبمزيد من الحيطة.وللقضاء على هذا الوباء الخطير الذي اجتاح العالم ينصح بعدم الخروج من المنزل الحل الوحيد للقضاء عليه 

شاهد أيضا
تعليقات الزوار