السيد عبد الرحيم الحافظي، يبحث سبلا جديدة للتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية في مجال الماء والكهرباء

السيد عبد الرحيم الحافظي، يبحث سبلا جديدة للتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية في مجال الماء والكهرباء

 

 

 

الرباط:فكري ولدعلي

عقد السيد عبد الرحيم الحافظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، يوم الجمعة 28 فبراير 2020 اجتماع عمل مع وفد أمريكي مكون من مسؤولين رفيعي المستوى برئاسة السيد يان ستيف (Ian STEFF) نائب كاتب الدولة للتجارة المكلف بالأسواق الدولية ومدير عام للمكتب التجاري للولايات المتحدة والخارج في وزارة التجارة الأمريكية.
بالإضافة إلى السيد يان ستيف، ضم الوفد الأمريكي أيضًا السيد ريك أورتيز (Rick Ortiz) وزير مستشار للشؤون التجارية ومسؤول جهوي كبير للتجارة والسيدة حليمة بيرامي (Halima Berrami) اخصائية تجارية مكلفة بالماء.
يهدف هذا اللقاء، الذي يدخل في إطار تعزيز علاقات التعاون بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، إلى بحث فرص التعاون والاستثمار في قطاع الماء والكهرباء بالمغرب.
خلال الاجتماع، أكد السيد الحافظي على الأهمية التي توليها المملكة المغربية، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، لتنمية قطاع الماء، مشيرا إلى الحدث الهام المتمثل في التوقيع يوم 13 يناير 2020، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة، على الاتفاقية المتعلقة بإنجاز البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027 بتكلفة 115،4 مليار درهم. من جهته، برمج المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، في إطار هذا البرنامج، إنجاز مشاريع بتكلفة إجمالية تصل إلى 38،7 مليار درهم.
كما أشار السيد الحافظي إلى البرنامج الطموح الذي وضعه المغرب لتنمية القدرة الإنتاجية للكهرباء انطلاقا من الطاقات المتجددة والتي ستصل إلى 52٪ في أفق 2030.
من جهته، أشاد السيد يان ستيف بالإنجازات الكبرى للمغرب في مجال الماء واعتبر البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027 بمثابة نموذج عالمي. كما عبر عن اهتمام المقاولات الأمريكية المتخصصة في تكنولوجيا الماء لمواكبة هذا المخطط الاستراتيجي خصوصا في الميادين المرتبطة بالسدود وتحلية مياه البحر وتحسين الأداء.
وأبرز السيد يان ستيف الخبرة الأمريكية في مجال الطاقة واستعداد المقاولات الأمريكية العاملة في هذا المجال للتعاون مع المقاولات المغربية لإنجاز المشاريع التي ستمكن من تنمية الكفاءات المحلية.
في ختام هذا اللقاء، تم الاتفاق على وضع إطار للشراكة من أجل الاستفادة من فرص التعاون التكنولوجي والتجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية في مجالات الماء الشروب والتطهير السائل والكهرباء مبرزا جوانب الابتكار التكنولوجي والبحث والتطوير.
وسيعمل الجانبان على إعداد مذكرة التفاهم التي سيتم التوقيع عليها خلال أشغال قمة الأعمال الأمريكية الإفريقية التي ستنعقد بمراكش في يونيو 2020.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-13593.html


شاهد أيضا
تعليقات الزوار