المصادقة بالإجماع على جل النقط الدورة العادية لشهر يناير 2020 للمجلس الاقليمي للفحص أنجرة



المصادقة بالإجماع على جل النقط الدورة العادية لشهر يناير 2020 للمجلس الاقليمي للفحص أنجرة

 

 



عبد السلام العزاوي\ طنجة بريس
عرفت الدورة العادية للمجلس الإقليمي للفحص أنجره ليناير2020 ، المنعقدة يوم الاثنين المنصرم، المصادقة باجماع الأعضاء الحاضرين، على جل النقط المدرجة في جدول الأعمال، و التي سيكون لها وقع ايجابي على المنطقة.
فقد تم تمرير مجموعة من النقط، بعد مناقشتها بشكل مستفيض، بين كل من: عبد الخالق المرزوقي عامل عمالة الفحص أنجره، محمد المسيح رئيس المجلس الاقليمي للفحص أنجرة، والأعضاء، وممثلي المصالح المعنية.
بحيث صودق على النقطة المتعلقة بالدراسة على مجوعة من الاتفاقيات الموقعة بين المجلس الاقليمي، والجمعيات المسيرة لدور الطالب والطالبة، إذ سيخصص المجلس الاقليمي للفحص أنجرة، 40 مليون سنتيم، لتزويد دور الطالب والطالبة بالمواد الغذائية.
وكذا المصادقة على النقطة المرتبطة بالدراسة والمصادقة على اتفاقية بين كل من: المجلس الاقليمي والجماعة الترابية الجوامعة وشركة العمران، من أجل انجاز المسلك المؤدي إلى الشرافات، انطلاقا من الطريق الوطنية رقم 2، على مسافة حوالي 5 كلمترات، بالمرور قرب مدشري المجبحة ودوار الحوض. بقيمة مالية قدرها3 مليار سنتيم.
فضلا عن النقطة الاتفاقية الموقعة بين المجلس الاقليمي، جماعة قصر المجاز، عمالة الفحص أنجرة، شركة العمران، وشركة خاصة، لبناء المسلك المؤدي إلى دوار ظهر الخروب بجماعة القصر المجاز، بقيمة 5 مليون درهم، مما سيمكن من فك العزلة عن مجموعة من الساكنة المتواجدة بدوار ظهر الخروب.
مع تمرير الاتفاقية المبرمة بين المجلس الاقليمي، عمالة الفحص انجرة، وكالة تنمية الإقليم الشمالية، مديرية التجهيز والنقل، بهدف انجاز أشغال الإنارة العمومية بالطريق الوطنية رقم : 2، من مشلاوة إلى حكامة، المتواجدة بالقرب من مقر جماعة الجوامعة. بقيمة 630 مليون سنتيم، مما سيساهم في جلب الاستثمارات الأجنبية والوطنية، للمنطقة، مع توفير الآمن للمواطنين بالطريق من طنجة إلى غاية حكامة.
كما تميزت الدورة، بعرض حول الطرق والمسالك بإقليم الفحص انجرة، قدمه محمد عبادي ممثل مندوبية التجهيز والنقل، الذي استحضر مجموعة من البرامج والمشاريع الخاصة بالطرق والمسالك بالإقليم.
ثم تقديم عرض حول الوضع الصحي والمؤسسات الصحية بالإقليم، من لدن المديرة الإقليمية للصحة، مفيدة بكون المستشفى الاقليمي، بلغت الأشغال الكبرى به، حوالي 90 في المائة. و 10 في المائة بالنسبة للكهربة القروية، و 15 في المائة فيما يخص أشغال الترصيص.

طنجة بريس   https://tangerpress.com/news-12305.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار