قطاع العقار بطنجة  بين الواقع  والرهان على التمويل البديل للبنوك التشاركية 

قطاع العقار بطنجة  بين الواقع  والرهان على التمويل البديل للبنوك التشاركية 

 

عبد السلام العزاوي 

أكد مشاركون في اللقاء المنظم  بطنجة، مساء يوم الخميس 14 نونبر الجاري، حول  موضوع: قطاع الإنعاش العقاري والتمويل البديل للبنوك التشاركية أي أصافة وأي انتظارات، بكون هاته الأنواع من  المعاملات، تندرج ضمن المنتوج الشرعي، الملبي لحاجيات المواطنين والمستثمرين في قطاع العقار.

فقد أبرز عيسى بن يعقوب رئيس اتحاد  المنعشين العقاريين بطنجة، على طموح المنعشين العقاريين، بقدرة البنوك  التشاركية، عن منح دفعة قوية لقطاع التعمير بطنجة. عبر استقطاب شريحة مهمة من الزبناء، الذين لم يسبق لهم التعامل مع البنوك التقليدية. فمن شان ذلك بعث الروح في قطاع العقار، وإخراجه من حالة الركوض التي يعيشه. 

لكن المعطيات المتوفرة وفق  عيسى بن يعقوب، تؤكد على وجود مجموعة من الاكراهات، بين البنوك التشاركية والمستثمرين  العقاريين، الباحثين عن أشكال جديدة من التمويل لمشاريعهم. مشترطا توفر السيولة اللازمة، من اجل تنمية هاته الأنواع من التعاملات، المرتكزة على الربح بين الطرفين. وبعمليات  مبنية على الطريقة الشرعية.

 

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار