إقليم صفرو تحتفي بشجرة الزيتون وفلاحة مستعدون للحفاظ على المنتوج المحلي .

إقليم صفرو تحتفي بشجرة الزيتون وفلاحة مستعدون للحفاظ على المنتوج المحلي .

رشيد كداح

أشرفت جمعية بني يازغة لملاك أشجار الزيتون بتنسيق مع الجماعة الترابية المنزل المديرية الإقليمية للفلاحة صفرو برنامج المثمر OCP وجامعة سيدي محمد بن عبد الله يومه الأربعاء 13 نونبر 2019 بدار الشباب ابن خلدون على تراب جماعة  المنزل إقليم صفرو لقاءا دراسيا متعدد المداخلات يتضمن عروض تتعلق بشجرة الزيتون وخصوصيات زيت الزيتون .

حيث تقدم السيد رئيس الجمعية هشام أعبية بكلمة مقتضبة يرحب فيها بالحضور المكثف الذي تضمن مختلف الفعاليات المدنية والحقوقية وبعض رؤساء المصالح الداخلية والخارجية وباشا مدينة المنزل  ، بالإضافة إلى فلاحين وفلاحات من مختلف الدواوير والجماعات القروية المجاورة ، وقد ثمن المجهودات التي تقوم بها المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في عملية التشريك الفعلي لتنمية الفلاح القروي ، وفي الوقت داته  تداول الصالحي حميد ممثل عن مديرية الفلاحة بصفرو  مؤكدا على غنى المجال الفلاحي الخصب لمنطقة ” بني يازغة ” وإستعداد المديرية الإقليمية للفلاحة للإنخراط المباشر لقبول طلبات الفلاحة والفلاحين ودعمهم في البرامج والمشاريع الفلاحية التي تبرمجها الوزارة.

هدا وتناولت الدكتورة بديعة اليوسي عن كلية العلوم جامعة محمد بن عبد الله في عرضها حول الطرق التحليلية المخبرية للزيتون بعينياتها ومكوناتها الفيزيو كيميائية بشكل علمي مرفوقة هده المعطيات بإحصائيات من مختبر الدراسات والأبحاث المهتمة بزيوت إقليم صفرو  و قالت أن مصدر العيش الذي تتسم به المنطقة هو إنتاج الزيت والزيتون التي تحتوي على جودة عالية مصنفة بأقاليم المغرب وجهاته وقد تطرقت ” ذ . بديعة”  إلى أنواع الزيوت وسعرة حموضتها و مختلف المكونات التي تختلف وفق البيئة والمحيط الإيكولوجي ، هدا وقد أعطت توجيهات مهمة للفلاحين في طرق تثمين إنتاج الزيوت و أكدت أن الزيت الحرة ( البلدية) لها فوائد كثيرة للأطفال النساء والرجال .

هذا وجاء في مداخلة  مهندس المثمر التي تصب في طرح مسلسل تكوينات تقنيات الجني التي قامت بها مؤسسة المثمر و التي تضمنت المسار التقني لزراعة الزيتون بالمغرب والمراحل الحياتية لثمرة الزيتون من حبوب  إلى زيوت .

واكب اللقاء تساؤلات الحاضرين التي تطرقت إلى العديد من الجوانب المهمة من قبيل تكثيف التعاونيات الفلاحية ، و ضرورة توعية الفلاح للحفاظ على المنتوج  ، فيما عبر العديد منهم على إستعدادهم للدفاع عن ثمرة زيت الزيتون وضرورة تسويقها إقليميا جهويا وطنيا ولم لا عالميا في إختتام بتوزيع شواهد تقديرية للمشاركين في الندوة .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار