العرض التربوي لجامعة عبد المالك السعدي يتعزز بالحسيمة ببناء الكلية متعددة الاختصاصات والمدرسة الوطنية للتدبير والتسيير،والحي الجامعي..

العرض التربوي لجامعة عبد المالك السعدي
يتعزز بالحسيمة ببناء الكلية متعددة الاختصاصات والمدرسة الوطنية للتدبير والتسيير ، والحي الجامعي..

 

قام صبيحة يوم الأربعاء30 أكتوبر2019، السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والكاتب العام للوزارة يوسف بلقاسم، رفقة الدكتور فريد شوراق عامل إقليم الحسيمة و محمد عواج مدير الأكاديمة الجهوية للتربية والتكوين، ورئيس جامعة عبد المالك السعدي على زيارة الوعاء العقاري بجماعة أيت قمرة المخصص لإحداث الكلية المتعددة التخصصات للحسيمة والتي ستشيد على مساحة 50 هكتار وستشمل لإقامة جامعية خاصة بالطلبة بغلاف مالي اجمالي يقدر ب 100 مليون درهم بالإضافة إلى بناء المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، بغلاف مالي يقدر ب 80 مليون درهم و20 مليون مساهمة من مجلس الجهة. هدا بالإضافة الى مرافق ومؤسسات جامعية أخرى سترى النور في هدا المشروع الجامعي الطموح الذي قطعت مساطر إنجازه مراحل متقدمة وصلت الآن الى مرحلة الدراسات الهندسية والمعمارية التي سيعلن عن صفقتها خلال الأسابيع المتبقية من هذه السنة.

وفي هدا الإطار فقد عهد الى مديرية التجهيزات العامة بوزارة التجهيز والنقل مهمة انجاز وتتبع أشغال بناء هدا المركب الجامعي، وبهده المناسبة تم التوقيع بالحسيمة أمام السيد الوزير وعامل الحسيمة على اتفاقية في هدا الشأن.

وسيمكن هذا القطب الجامعي الذي كان مطلبا ملحا لشباب الحسيمة من جعل إقليم الحسيمة قطبا جامعيا متكاملا، يضم كل الحقول المعرفية: الآداب والعلوم الإنسانية-العلوم التقنية والعلوم القانونية والإقتصادية وسيخلق رواجا اقتصاديا مهما بالمنطقة


شاهد أيضا
تعليقات الزوار