المحكمة تدين لشكر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي بتهمة السب والشتم العلني في حق صحفيين

قضت المحكمة الابتدائية بالرباط،ببراءة الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر،من جنحة القذف،في حق كل من صحافي سابق في الإذاعة الوطنية،ومدير موقع إلكتروني.وفي المقابل،أدانت المحكمة المذكورة،حسب تقارير إعلامية،إدريس لشكر من أجل جنحة السب العلني ومعاقبته من أجلها بغرامة مالية نافذة قدرها عشرة آلاف (10.000)درهم،مع تحميله الصائر بدون إكراه بدني.وتأتي هذه الأحكام على خلفية لجوء الصحافيين للقضاء بعد وصف لشكر،في برنامج إذاعي،الصحافيين بـ”المأجورَين” بعدما سألاه عن إعادة ترشيح نفسه لقيادة حزب الاتحاد الاشتراكي رغم تنافي ذلك مع القانون الأساسي للحزب آنذاك.هذا،وقبلت المحكمة المطالب المدنية شكلا وموضوعا بأداء المشتكى به إدريس لشكر لفائدة كل واحد الدعوى، وبنشر منطوق هذا الحكم بعد صيرورته نهائيا،وذلك تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها من المطالبين بالحق المدني عبد الحق بلشكر والصافي الناصري تعويضا مدنيا قدره خمسة وعشرون ألف (25.000) درهم،مع تحميله مصاريف ثلاثمائة (300) درهم عن كل يوم تأخير.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-50317.html




شاهد أيضا
تعليقات الزوار