ميناءطنجة المتوسط: إجهاض محاولة اغراق المغرب ب173 ألف و650 قرص مخدر قادمة من أحد الموانئ الأوروبية

تمكنت عناصر الأمن الوطني بتنسيق وثيق مع مصالح الجمارك بميناء طنجة المتوسط، مساء أمس الاثنين 13 نونبر الجاري، من إجهاض محاولة لتهريب 173 ألف و650 قرص مخدر على متن شاحنة مسجلة بالخارج، كانت قادمة من أحد الموانئ الأوروبية.وقد أسفرت إجراءات المراقبة الحدودية عن ضبط شاحنة لنقل الحقائب والسلع غير المرفوقة بأصحابها، مباشرة بعد وصولها على متن رحلة بحرية، حيث تم العثور بداخلها على شحنة من الأقراص المهلوسة، تتوزع ما بين 44.250 قرص طبي مخدر من نوع ريفوتريل و 110.000 قرص من مخدر الإكستاري و19400 قرص من نوع “ترانكيمازين”،كانت ملفوفة بعناية داخل آلات وأجهزة منزلية.وقد تم إخضاع سائق الشاحنة،وهو مواطن مغربي مقيم بالخارج،لإجراءات البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة،للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية،وتحديد ارتباطاتها بشبكات الاتجار غير المشروع في المخدرات،فضلا عن رصد مسالك ومسارات تهريب هذه الشحنة من المؤثرات العقلية،والتي يؤكد المتتبعون أن الشحنة كانت وجهتها طنجة باعتبار كمايؤكدون أن حي المصلى يعتبر خزان في ملكية إخوة من ذوي السوابق،والمزودون لكل المدن المغربية،حيث يشكلون شبكة منظمة من مروجين يستعملون الدراجات النارية،ومراقبين لتحركات العناصر الأمنية،فيقومون بنقل شحنات الاقراص الى اماكن تخضع لهم بكل من حي البرانص القديمة وبني مكادة من اجل ابعادها عن اعين الشرطة.وتندرج هذه القضية في سياق العمليات المشتركة بين مصالح الأمن الوطني والجمارك،في مختلف المنافذ الحدودية للمملكة،بغرض مكافحة وإجهاض جميع محاولات التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-45691.html

 




شاهد أيضا
تعليقات الزوار