أين أنت ياوزير قلة الصحة؟؟الأداء قبل العلاج في قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة



غريب أمر إدارة مستشفى محمد الخامس بالحسيمة من خلال تعاملها السلبي مع المرضى الذين تقتضي وضعيتهم المرضية الولوج إلى قسم المستعجلات قصد تلقي الإسعافات الأولية.فقد توصلت جريدة “طنجة بريس” بهتافات واستنكارات متعددة،من طرف عائلات المرضى الذين يقصدون قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة قصد العلاج، يعربون بقلق شديد عن وجود زخم كبير من حراس الٱمن،يقفون في وجه عائلات المرضى وإجبارهم على أداء واجب الصندوق قبل العلاج، الأمر الذي يبعث على الحسرة ويزيد المرضى ألما وهم مكدسين في بهو بقسم المستعجلات ينتظرون إيجاد الحلول لوضعيتهم المرضية.كما عبر العديد من المواطنين،عن استيائهم الشديد وتذمرهم العميق،جراء القرار الارتجالي المشدد، الصادر في أسوء الأحوال عن إدارة مستشفى محمد الخامس الإقليمي بمدينة الحسيمة،القاضي بتحصيل مبلغ الاستشارة الطبية المحدد في مبلغ مالي قدره 40 درهم قبل ولوج قسم المستعجلات،لتلقي العلاجات الاستعجالية الضرورية التي لا تقبل التأجيل.وفي نفس أفاد المتضررون أن قسم المستعجلات في هذه المؤسسة الاستشفائية قد تحول إلى ما يشبه ثكنة عسكرية ، بعد تعزيزه برجال الأمن الخاص ،لمنع كل مريض لم يؤدي المبلغ المالي المحدد من الولوج إلى المستعجلات ،ولو اقتضى الحال تركه يلقى مصيره المحتوم عند باب المستشفى. هذا،واعتبر العديد من المرتفقين أن قرار فرض أداء مبلغ مالي قبل الولوج إلى قسم المستعجلات غير إنساني أولا ،على اعتبار أن الوضع الصحي يتعلق بالروح البشرية،والادارة تتعامل مع المرضى بنوع من الاستخفاف مع هذه الحالات،وغير أخلاقي لكونه يتنافى مع أخلاقيات المهنة في القطاع الصحي،كما يكشف هذا القرار عن الطابع الغير الإنساني لهذه الإجراءات الغريبة،حيث انه لا يعقل أن تطلب من مريض دعته وضعيته الصحية الولوج إلى قسم المستعجلات قصد تلقي الإسعافات الأولية الضرورية،فإذا به يتفاجأ بالمنع من الدخول إلا بعد أداء واجب الصندوق.وعلى هذا الأساس فإن العديد من ضحايا هذا القرار،لاسيما الوافدين على المستشفى من مناطق قروية التابعة لإقليم الحسيمة،فإنهم يطالبون وبإلحاح شديد من الجهات المسؤولة بالتراجع الفوري عن القرار المجحف في حق المرضى الذين يلجون قسم المستعجلات بهذا المستشفى وهم في وضعية صحية جد متدهورة ،حتى وان كانت هناك مصاريف على عاتق المريض،فيجب المطالبة بها بعد تقديم العلاج الاستعجالي له.ومن جانب آخر قال فاعلا جمعويا ابن مدينة الحسيمة أن قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة لطالما يعرف الكثير من الاصطدامات بين عناصر الأمن الخاص والمرضى و عائلاتهم بسبب هذا الإجراء الغير الإنساني،والذي لا يتماشى مع الشعارات الرسمية للدولة المرفوعة في هذا الشأن،ناهيك عن الإهمال في صفوف المرضى،والتماطل في مباشرة الحالات المرضية،مما يستدعي من الجهات المسؤولة عن القطاع الصحي بالحسيمة التدخل الفوري لتسوية وضعية المرضى الذين تستدعي وضعيتهم المرضية تقديم الإسعافات الأولية قبل كل شئ ،رأفة ورحمة بالمرضى الأبرياء.





شاهد أيضا


تعليقات الزوار