الحسيمة: دورة تكوينية حول الحكامة وتقييم السياسات العمومية



في إطار مشروع تشجيع القيادة النسائية ومناهضة العنف ضد النساء في الوسط السياسي الذي ينفد من طرف شبكة الجمعيات التنموية بإقليم الحسيمة،وبدعم من الصندوق الكندي وبشراكة مع منظمة اوكسفام.احتضنت دار الشباب عبد الكريم الخطابي بمدينة الحسيمة يومي السبت 22 اكتوبر الأحد 23 أكتوبر 2022 دورة تكوينية حول موضوع ″الحكامة وتتتبع وتقييم السياسات العمومية″ خلال اليوم الأول، في حين كان موضوع اليوم الثاني ″العنف ضد المرأة في الوسط السياسي″؛ حيث قام بتأطير هذه الورشة كل من الاستاذ عبد الواحد الغازي و الاستاذة منى الشماخ.وقد عرفت فعاليات هذه الدورة التكوينية حضور بعض المهتمين بقضايا المرأة والشأن المحلي بالمنطقة،ممثلي و ممثلات جمعيات المجتمع المدني بالإقليم؛ منتخبات بالجماعات الترابية بإقليم الحسيمة؛وبعض ممثلي المصالح الخارجية،وقد كما كانت هذه الدورة مناسبة لإثارة مجموعة من القضايا والملفات المرتبطة بالسياسات العمومية في علاقتها بالحكامة الجيدة،ومقاربة النوع الاجتماعي وتقاسم التجارب،حيث كانت هناك تجارب وشهادات لمنتخبات ومستشارات جماعيات سواء الحاليات،أو من سبق لهم ان انتخبن في الولايات السابقة حول ماتعرضن له من عنف،وتهديد ومس بعروضهن وشرفهن،وكذا تهديد عائلتهن ايضا من اجل العزوف عن الترشح او التنازل عن مناصبهن في المجالس.فهناك من صمدت امام كل هذه العراقيل،وتجاوزتها ولكن هناك اخريات انسحبن خوفا على انفسهن او على عائلتهن.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-38156.html
.




شاهد أيضا


تعليقات الزوار