تعليمات وزير الداخلية بمنع مرشحين وأحزاب من القيام بحملات سابقة لأوانهافي الانتخابات الجزئية بالحسيمة ومديونة



أصدر عبد الوافي لفتيت،وزير الداخلية،تعليماته بمنع مرشحين وأحزاب من القيام بحملات سابقة لأوانها في الانتخابات الجزئية المزمع إجراؤها في 21 يوليوز المقبل،لنيل 4 مقاعد باقليم الحسيمة،ومقعد واحد باقليم مديونةبالبيضاء.وقالت مصادر ” صحفية” إن  عبد الوافي لفتيت،حريص على تنظيم انتخابات نزيهة، عبر منع شراء الصوت،مقابل الكبش أوالصوت مقابل حملة واسعة النطاق للضغط والمطالبة ب ” العفو” على مزارعي الكيف الفارين من العدالةوالبالغ عددهم أزيد من 50 الفا.وأفادت نفس المصادر أن تعليمات صدرت للسلطات المحلية،ممثلة في مقدمين وشيوخ،بمتابعة حركية شراء وتوزيع الأضاحي على المواطنين،وتحرير تقارير بهذا الشأن ورفعها إلى القياد والعمال،قصد تحريك المتابعات القضائية،خاصة وأن الحملة الانتخابية ستنطلق رسميا مع فتح الأسواق لبيع الأضاحي لعموم المواطنين،التي ارتفع سعرها بسبب غلاء العلف.وستراقب الداخلية تحرك المرشحين وبعض الوسطاء الذين ألفوا ” البيع والشراء” في الأصوات،أوممارسة الإغراء عبر استغلال موضوع زراعة الكيف،والمطالبة بإصدار العفو عن أزيد من 50 الف مزارع مطارد من قبل السلطات،من الذين يبيعون محصول نبتة القنب الهندي سواء “النبتة البلدية” أو ” الهجينة المستوردة ” ل ” بزناسة ” لخلطها بمواد أخرى وصناعة الحشيش.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-35578.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار