المغرب ضمن البلدان الأوائل في العالم رخّص الاستعمال الاستعجالي لدواء“مولنوبيرافير”المضادللفيروسات لذي يقلص بنسبة 50 في المئة خطرالحالات الحرجة والوفاة



صرحت بشرى مداح مديرة الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية،إن المغرب رخّص الاستعمال الاستعجالي لدواء “مولنوبيرافير”،ليصبح بذلك من ضمن البلدان الأوائل في العالم التي صادقت على هذا الدواء المضاد للفيروسات والمصنع من طرف المختبر الأمريكي “ميرك”.وأكدت مداح،في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء،أنه تم بطريقة استباقية تعزيز البرتوكول العلاجي لمرضى كوفيد بهذا الدواء،بعد المصادقة عليه يوم الثلاثاء الماضي من طرف أعضاء اللجنة الوطنية العلمية والتقنية بهدف مكافحة الأمراض التنفسية الحادة.وأبرزت أنه تم إثبات فعالية هذا الدواء،والذي يقلص بنسبة 50 في المئة خطر الحالات الحرجة والوفاة،خاصة إذ تم استعماله في غضون الأيام الخمسة الأولى من الإصابة بالفيروس.وأكدت المسؤولة أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية حصلت على جميع الوثائق والمعطيات والخاصة بصنع هذا الدواء،وتم دراستها بدقة كبيرة للتأكد من جودته وسلامته،مضيفة أنه تم أيضا تحليل عينات من هذا الدواء من طرف المختبر الوطني لمراقبة الأدوية والذي خلص إلى نفس النتيجة.وأبرزت أنه على غرار بعض الدول من قبيل بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية واليابان،تم الترخيص لاستعمال هذا الدواء من أجل علاج المرضى المصابين بكوفيد-19،كما أن العديد من البلدان قامت كذلك بطلبيات شراء من أجل توفيره للعموم.وأوضحت أن أخذ هذا الدواء يستلزم وصفة طبيةوتحت إشراف طبي وهو متوفر في المستشفيات العمومية وفي المراكز الاستشفائية الجامعية والمصحات الخاصة،وسيتم أيضا توزيعه على الصيدليات.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31928.html

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار