نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال:“نريد أن يكون مؤتمرنا18.المقبل مؤتمرا نوعيا ومحطة لتقييم الأداء السياسي والتنظيمي الحزبي والانتخابي



كشف نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال،أن حزبه سيشرع في الإعداد لعقد المؤتمر الثامن عشر للحزب في آجاله القانونية، احتراما لمقتضيات القانون التنظيمي للأحزاب السياسية والنظام الأساسي والنظام الداخلي للحزب.وقال بركة في افتتاح أشغال دورة أكتوبر للمجلس الوطني للحزب،مساء اليوم السبت: “نتمنى أن تسمح الظروف الوبائية وتخفيف الإجراءات الاحترازية لعقده في أحسن الظروف”.وأوضح المتحدث أنه سيتم عقد  دورة استثنائية للمجلس الوطني في الأيام المقبلة،ستخصص لتشكيل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثامن عشر للحزب،على أن تحدد اللجنة التنفيذية تاريخها وشكلها،مع مراعاة تطورات الوضع الوبائي،فيما سيتم الإعلان عن تاريخها في الأيام المقبلة.وتابع قوله: “نريد كاستقلاليات واستقلاليين أن يكون مؤتمرنا المقبل مؤتمرا نوعيا وعرسا استقلاليا وديمقراطيا بامتياز، ومحطة لتقييم الأداء السياسي والتنظيمي الحزبي والانتخابي للحزب منذ المؤتمر السابع عشر، مؤتمرا لمناقشة الأسئلة المجتمعية الكبرى وإيجاد الأجوبة عليها”.ودعا بركة إلى أن تكون هذه المحطة المرتقبة “مؤتمرا لصياغة نموذج حزبي متجدد،وللتأهيل الشامل لبنيات ومؤسسات الحزب وهيآته،وتحديث الآليات القانونية والمؤسساتية”.وشدد على ضرورة “تطوير الحزب بشكل كامل من حيث وظائفه وبنياته وآليات اشتغاله،بشكل يجعله قادرا على مواكبة العصر والتحولات التي يعرفها العالم،والتكيف مع الواقع المجتمعي الجديد الذي أفرزته ثورة تكنولوجيا الإعلام والاتصال وبروز فضاءات عمومية جديدة كمجالات للتنافس السياسي،تحتضن النقاش العمومي،ويتكون فيها الرأي العام إزاء مختلف القضايا”.وأضاف قائلا: “مما يُحتم على حزبنا التكيف مع هذا الواقع الجديد وإطلاق خطة جديدة لإعادة البناء ليكون حزبا بقدر تجذره في المجتمع مسنودا بمرجعياته وثوابته،بقدر انفتاحه على التجديد والتطور ومواكبته للتحولات المجتمعية والسياسية والديمقراطية” 
طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31010.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار